‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار جهاز أمن الانقلابيين يلغي حفل محمد عبد الجليل (تفاصيل ماحدث)
أخبار - فنون - 26 يونيو 2022, 8:41

جهاز أمن الانقلابيين يلغي حفل محمد عبد الجليل (تفاصيل ماحدث)

الخرطوم مداميك

اوضحت إدارة مقهى “رتينة الثقافي” الجهة المنظمة، لحفل الفنان محمد عبد الجليل ملابسات الغاء الحفل والذي كان مزمع قيامه مساء السبت المنصرم، وتأسفت لما حدث، وقامت بالاعتذار للجمهور، ولكل المعنيين بالحفل، والفنان محمد عبد الجليل وفرقته، ولقاعة الصداقة.

وقالت، إدارة مقهى “رتينة الثقافي” في بيان امس ” إنه وفور علمنا بالإلغاء قمنا بتوفير فريق للاتصال بكل الذين حجزوا المقاعد حتى نجنبهم مشقة القدوم، الا اننا وجدنا ان عدد منهم قدم من القضارف، وبعضهم من الدامر، وبعضهم من مدني وصلوا بالفعل للخرطوم ليتفاجأوا بالإلغاء، وأوضحت إدارة مقهى رتينة  انه وبرغم ذلك؛ لم يحملونا تكاليفا يفرضها علينا المنطق، والمسؤولية، ذلك ان احدا في حال تعرض الناس لما يربك مواعيدهم، ويكلفهم تكاليف اضافية عليه ان يتصدى؛ وأن يكون هو المرجع في حال غياب المراجع حتى يطيب الخواطر ويجبر الضرر ويتحمل التبعات .وأكدت في هذا السياق، انهم يتصدون لذلك بما يمليه حق الناس عليهم وسنقاوم لطفهم بالإصرار على التعويض بحسب البيان.
واوضحت إدارة مقهى “رتينة ملابسات طلب الأذن من جهاز الأمن، رغم ان البعض، عاب عليهم طلب تصديق من جهاز الأمن والمخابرات، وقالت إدارة المقهى، بأن هذه هي اللوائح التي تحكم تنظيم الفعاليات خصوصا الجماهيرية منها، وفي حال عدم طلب التصريح، ترفض الجهات من فنادق، وصالات عرض ومختلف الأماكن، اقامة الفعالية من الأساس، والسبب الثاني، هو تعرض اصحاب اجهزة الصوت لمخاطر المصادرة حال موافقتهم العمل دون تصريح، وبعضهم في الاساس يرفض تشغيل الجهاز دون ابراز الصديقات.
وشرحت إدارة المقهى في بيانها، كيفية الحصول على تصريح في مثل هذه الأمور، حيث يتم عبر تقديم طلب لشرطة الولاية في حال الفعاليات الجماهيرية، والتي تخاطب جهتين بدورها، عبر خطابات، هي المنطقة العسكرية، وجهاز الأمن والمخابرات، مضيفة انه، بعد ردهم تقوم الشرطة باستخراج الاذن النهائي.
وابانت إدارة المقهى، بأن المنطقة العسكرية؛ قامت باستخراج التصديق في الوقت المحدد بعد تقديمه قبل اسبوع وتم تسليمه لهم، وفي الأثناء وبحسب البيان، فإن جهاز الامن والمخابرات، طالب ادارة المكان بان تأتي لاستلام التصديق بعد ثلاثة ايام، وحين ذهاب الشخص المسؤول يوم الاربعاء طالبوه بالقدوم يوم الخميس، والذي قيل لهم فيه ان التصديق قُفل في درج المكتب لموظفة قد ذهبت للبيت، وطالبوهم بالقدوم صباح السبت، فذهب الشخص المسؤول واخبره موظف الاستقبال ان التصديق قد استخرج لكن في هذا اليوم يعمل الجهاز بنصف موظفيه وان الموظفة المعنية في اجازتها، وهنا طالبهم مندوب إدارة المقهى بالاتصال بها ، فردت ان التصديق استخرج لكن يجب أن تأتي يوم الاحد لاستلامه
وبعد اخبار مديرة المحل لهم ان الحفل عصر اليوم السبت، كان ردها في الهاتف لموظف الاستقبال ان طلب التصديق قد رفض هكذا ببساطة. ولم يكن لديهم اي فرصة لمقابلة اي شخص او الحصول على اي شيء مكتوب.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.