‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار محامو الطوارئ: تشكيل الشرطة المجتمعية شرعنة للانتهاكات الحقوقية
أخبار - سياسة - مجتمع - 16 أغسطس 2022, 16:57

محامو الطوارئ: تشكيل الشرطة المجتمعية شرعنة للانتهاكات الحقوقية

الخرطوم: مداميك

اعتبرت مجموعة محامي الطوارئ، ان تكوين الشرطة المجتمعية في الاطار الراهن وسريان مرسوم الطواريء، يمثل شرعنة لمزيد من الانتهاكات الحقوقية وإذكاء للانقسام المجتمعي، مؤكدة انه لاشرعية دستورية وقانونية لعودة النظام العام وقانونه، وذلك بعد قرار صادر عن مدير عام قوات الشرطة بتشكيل ما يسمى بالشرطة المجتمعية، والحديث حول عودة شرطة النظام العام سيئة السمعة بشكل جديد.

وقال محامو الطوارئ في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، ان مدير عام الشرطة اصدر قرارا بتكوين الشرطة المجتمعية في العاشر من اغسطس الحالي، ثم صدر بيان توضيحي من الشرطة يبين اهداف تكوين الشرطة المجتمعية، ولخص ذلك في تكوين شراكة مجتمعية لمنع الجريمة، وأضاف المحامون ان
قرار مدير عام الشرطة بتكوين الشرطة المجتمعية وتبيين اهدافها ووسائل عملها يلاحظ منه ان هناك عقيدة جديدة تتشكل تستند علة التدابير الاستباقية.
واضاف المحامون: (لعلم الشرطة ان تلك العقيدة تتطلب لنجاحها حالة من الرضاء المجتمعي، وكيف ذلك وهي تواجه اتهامات مكثفة بعد انقلاب ٢٥ اكتوبر تبدا من القتل وحتى الدهس واستخدام القوة المفرطة لتفريق المواكب السلمية، بل امتدت الانتهاكات للقبض على القضاء الواقف ممثلا في المحامي صالح بشرى في انتهاك واضح لحصانته، وبالاضافة الى ذلك تتمتع الشرطة بحصانات واسعة وفقا لمرسوم الطوارئ 3 مما يعزز عقيدة الافلات من العقاب).

وأكد محامو الطوارئ، ان الشرطة السودانية ابتداءا تحتاج الى إجراءات تصالحية، تبدأ من إخراج المتهمين من صفوفها وغير المؤهلين في اطار إصلاح الاجهزة الامنية والعسكرية، وتوطين مفاهيم احترام حقوق الإنسان في مناهج عمل افرادها.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 2

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.