‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار تحذيرات من أن يكون فوز الرئيس الكيني الجديد خصماً على التحول الديمقراطي في السودان
أخبار - 16 أغسطس 2022, 10:39

تحذيرات من أن يكون فوز الرئيس الكيني الجديد خصماً على التحول الديمقراطي في السودان

الخرطوم_مداميك

قالت مصادر صحفية مطلعة، إن وليم روتو الفائز بانتخابات الرئاسة الكينية؛ من المافيا الضالعة في تهريب الذهب السوداني، وأضاف المصدر أن الرجل وصل به الحد الذي دخل فيه السودان بنفسه وبطائرة خاصة، وكان حينها يشغل منصب نائب الرئيس دونما علم الجهات الحكومية.

وبحسب المصدر، فإن الطائرة هبطت سرا في مطار عطبرة واثارت الزيارة في يناير من العام ٢٠٢٠ جدلا واسعا في الصحافة الكينية، ونقلت حينها بحسب المصدر صحيفة السوداني الدولية تقريراً مفصلاً وخطيراً.
وأضاف المصدر أن الصحافة وقتها أشارت الى ان روتو متورط في عمليات تهريب اموال وفساد وتحايل على العقوبات الأمريكية لصالح المعزول عمر البشير.

وقطع المصدر بارتباط روتو وفقا لتلك الحيثيات ارتباطا وثيقا بمافيا الإخوان الأمنية التي تعيث في القارة الافريقية فسادا وتمكنت تلك المافيا عبر ماتصرفه من اموال وما تقدمه من رشاوى أن تشكل نفوذاً واسعاً وسط الحكومات الأفريقية ومسؤولي المنظمات الأفريقية. وحذر المصدر حال استمرار روتو في علاقاته المشبوهة مع نظام الاخوان الانقلابي في السودان، بأنه سيكون خصما على التغيير المدني الديمقراطي في البلاد.

وكانت عدد من الاحتجاجات اندلعت في أنحاء كينيا، امس الأثنين 15 أغسطس، بعد أن أعلنت لجنة الانتخابات فوز نائب الرئيس وليم روتو بمنصب الرئيس في الانتخابات التي جرت الثلاثاء الماضي.
وحث نائب رئيس مفوضية الانتخابات في كينيا المرشحين لانتخابات الرئاسة للجوء إلى القضاء في نزاعاتهم.
وقال إنه و3 من أعضاء لجنة الانتخابات يعلنون التنصل من نتائج الانتخابات الرئاسية بسبب طبيعتها “الغامضة”.
في ذات السياق أشاد الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة 12 أغسطس، بالانتخابات العامة التي أجرتها كينيا قبل ثلاثة أيام، بحسب وكالات عالمية، مؤكداً أنها جرت في جو سلمي مما أظهر التزام كينيا بالديمقراطية والحكم الشامل.
وأعرب الاتحاد الأوروبي – في بيان صحفي نشرته دائرة الشؤون الخارجية التابعة له عبر موقعها الرسمي قبل ساعات عن تطلعه إلى الإعلان عن النتائج من قبل اللجنة المستقلة لشؤون الانتخابات والحدود (IEBC) في كينيا.
وأضاف البيان أن بروكسل قامت، بناء على دعوة من حكومة كينيا، بنشر واحدة من أكبر بعثات مراقبة الانتخابات التابعة لها في جميع أنحاء البلاد، بقيادة النائب إيفان ستيفانيك وأن البعثة نشرت اليوم بيانها الأولي بشأن النتائج التي تشير إلى أن يوم الانتخابات كان هادئا وسلميا إلى حد كبير.
ورحب الاتحاد الأوروبي بالتنسيق الجيد والتعاون بين بعثته وبعثات مراقبة الانتخابات الدولية الأخرى التي انتشرت في كينيا، وأكد أنه “سيظل شريكا طويل الأمد وداعما قويا لالتزام كينيا بالديمقراطية وأنه سيواصل تعميق التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، على النحو المحدد في الحوار الاستراتيجي الذي أطلق عام 2021 بين الجانبين، بما في ذلك ما يتعلق بالديمقراطية والحكم والسلام والأمن والتجارة والتنمية المستدامة” بحسب ما جاء في نص البيان.

وأعرب الاتحاد الأوروبي أيضا عن تطلعه إلى العمل مع الرئيس والحكومة الجديدة والهيئات الأخرى المنتخبة حديثا بمجرد الانتهاء من العملية الانتخابية.
وخرج الكينيون، يوم الثلاثاء الماضي، للتصويت في انتخابات حاسمة حيث يستعد الرئيس المنتهية ولايته أوهورو كينياتا لتسليم السلطة إلى زعيم جديد، فيما نظر إلى الانتخابات الكينية على أنها سباق بين نائب الرئيس وليام روتو، 55 عاما، وزعيم المعارضة رايلا أودينجا، 77 عاما.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.