‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار المفوضية السامية لحقوق الانسان تطالب بالتحقيق في قتل المهاجرين بالمغرب
أخبار - سياسة - 28 يونيو 2022, 18:44

المفوضية السامية لحقوق الانسان تطالب بالتحقيق في قتل المهاجرين بالمغرب

الخرطوم: مداميك

عبرت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، عن قلقها العميق إزاء وفاة ما لا يقل عن 23 مهاجراً أفريقياً، وإصابة 76 آخرين على الأقل أثناء محاولتهم العبور من المغرب إلى إسبانيا في 24 يونيو الحالي. ودعت المفوضية البلدين إلى ضمان إجراء تحقيق فعال ومستقل كخطوة أولى نحو تحديد ظروف الوفيات والإصابات، وأي مسؤوليات محتملة وضمان المساءلة حسب الاقتضاء.

وقالت المتحدثة باسم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، رافينا شامداساني، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، ان هذا هو أعلى رقم مسجل للوفيات في حادثة واحدة على مدى سنوات عديدة لمهاجرين حاولوا العبور من المغرب إلى أوروبا عبر الجيبين الإسبانيين مليلية وسبتة. وبحسب ما ورد أصيب مائة وأربعون من حرس الحدود المغربي بجروح. وأضافت: (تلقينا تقارير عن تعرض المهاجرين للضرب بالهراوات والركل والدفع والهجوم بالحجارة من قبل المسؤولين المغاربة أثناء محاولتهم تسلق السياج الشائك، الذي يبلغ ارتفاعه حوالي ستة إلى عشرة أمتار، والذي يفصل المغرب عن مليلية).

ودعت المتحدثة، المغرب وإسبانيا إلى ضمان احترام حقوق الإنسان للمهاجرين على حدودهما المشتركة، وعلى وجه الخصوص، امتناع ضباط الحدود عن أي استخدام للقوة المفرطة ضد المهاجرين. وتابعت: (كما ندعوهم إلى اتخاذ جميع الخطوات اللازمة جنبًا إلى جنب مع الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والجهات الفاعلة الدولية والإقليمية الأخرى ذات الصلة -لضمان تطبيق تدابير حوكمة الحدود القائمة على حقوق الإنسان- وتشمل هذه الوصول إلى مسارات الهجرة الآمنة، والوصول إلى التقييمات الفردية، والحماية من الطرد الجماعي والإعادة القسرية، وكذلك من الاعتقال والاحتجاز التعسفيين).

وأشارت الى انههم في تطور مقلق بنفس القدر، يشعرون بقلق عميق أيضًا من التقارير التي تفيد بأنه تم العثور على ما لا يقل عن 46 جثة لمهاجرين في شاحنة مهجورة في سان أنطونيو، تكساس، في الولايات المتحدة، بعد عبورهم الحدود على الأرجح. واكدت ان هذه ليست أول مأساة من هذا القبيل، وهي توضح مرة أخرى الحاجة الماسة إلى مسارات آمنة منتظمة للهجرة وكذلك لمساءلة الأشخاص الذين أدى سلوكهم بشكل مباشر إلى مثل هذه الخسائر في الأرواح.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.