‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار قطوعات الكهرباء تهدد مستقبل طلاب الشهادة الثانوية
أخبار - مجتمع - 21 يونيو 2022, 21:45

قطوعات الكهرباء تهدد مستقبل طلاب الشهادة الثانوية

الخرطوم: مداميك

أبدى عدد من اولياء امور طلاب الشهادة الثانوية، استيائهم من استمرار قطوعات الكهرباء في هذه الايام العصيبة التي تشهد امتحانات الشهادة السودانية، حيث تستمر القطوعات لاكثر من 10 ساعات في الفترة الصباحية واثناء اداءالطلاب الامتحانات وتاثرت العديد من المراكز بانقطاع التيار الكهربائي.

ويواجه قطاع الكهرباء في السودان العديد من التحديات، بالتزامن من زيادة عدد ساعات انقطاع التيار، خاصة مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، حيث يتزايد الطلب على الكهرباء.

وحددت شركة الكهرباء الحكومية عددًا من الاحتياجات اللازمة لضمان استقرار الإمداد الكهربائي، ووضعت خطة على المدى المتوسط خلال المدة من 2022 إلى2026.

وتتضمن الخطة مشروعات تمّ تمويلها ولم تُستكمَل، ومشروعات بحاجة إلى تمويل، ويأمل العاملون بقطاع الكهرباء تنفيذ الخطة التي تعمل على تقليل العجز في الإمداد، وتقليل تكاليف التشغيل، وزيادة كفاءة توليد المحطات الكهرومائية.

وكان وزير الطاقة والنفط المكلّف محمد عبدالله محمود عزا في حديث سابق، انقطاع التيار الكهربائي لارتّفاع درجات الحرارة التي تزيد من الفاقد في التوليد الحراري وفي النقل، بجانب أعطال في الخط الناقل للكهرباء من إثيوبيا وخروج البارجة التركية عن الخدمة في بورتسودان، والتي تسببت في فقدان حوالي (350) ميقاواط وهو ما أثَّرَ على استقرار الإمداد الكهربائي.

ويقول عبد المنعم حسن ولي امر احد الطلاب، ان انقطاع التيار الكهربائب لفترات طويلة صباحا ومساء ادى لتاثر الطلاب في تحصيل دروسهم  لانه وعقب انتهاء جلسات الامتحانات يذهب الطلاب لمجموعات المراجعة حسب امتحان اليوم التالي، وتسببت قطوعات الكهرباء في تذمر الاساتذة والطلاب بسبب ارتفاع درجات حرارة الجو هذه الايام.

من جهتها صبت المواطنة علوية محمد والدة الطالبة رؤى، جام غضبها على المسؤولين، وقالت ان ادارة الكهرباء فشلت في تامين خدمات الامداد الكهربائي اثناء امتحانات الشهادة السودانية، على عكس شهادة الاساس، حيث كان هناك تحسن واستقرار نسبي في خدمات الامداد الكهربائي، وابدت مخاوفها من تراجع مستوى ابنتها لعدم استقرار الامداد وانقطاعه في اوقات عصيبة صباحا ومساءا، وطالبت بضرورة محاسبة المقصرين من العاملين بادارة الكهرباء وفتح بلاغات في ادارة الكهرباء لانها تسببت في تعطيل الطلاب عن مواصلهم دروسهم.

بدوره أكد معلم بإحدى المدارس، أن قطوعات الكهرباء تؤثر بشكل كبير في التحصيل العلمي لأن بعض الطلاب يشعر بالملل بسبب سخانة الجو وانعدام وسيلة التهوية، مشيرا إلى ان هناك بعض الطلاب يهربون من الحصص الإضافية بسبب القطوعات المتكررة للكهرباء والبعض الآخر يجلس في الحصة، لكنه لا يستوعب أي شيء بسبب الملل والأرق الذي يصيب العديد بسبب قطوعات الكهرباء.

وعاب على القائمين على أمر الكهرباء عدم اهتمامهم وإعادة التيار الكهربائي في زمن وجيز، ليتمكن الطلاب من مواصلة دروسهم في المراجعة النهائية التي تتطلب جهدا مكثفا من الطلاب والأسر، ليتمكنوا من الانتهاء من الامتحانات بالصورة المطلوبة.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.