‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار تقارير اخبار الحرية والتغيير (المجلس المركزي) تدين القتل والقمع الممنهجين في جميع أنحاء السودان
اخبار - 17 يونيو 2022, 19:34

الحرية والتغيير (المجلس المركزي) تدين القتل والقمع الممنهجين في جميع أنحاء السودان

الخرطوم مداميك

قالت اللجنة الإعلامية لقوى الحرية والتغيير المجلس المركزي، إن الشعب السوداني حزم أمره لأسقاط الانقلاب، مؤكدة ان لا القمع والا الانتهاكات الجسيمة بما فيها القتل لن تثني قوى الثورة الحية في المضي قدما لتحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة، ودعت في بيان لها اليوم الجمعة المجتمع الدولي والإقليمي للوقوف مع خيارات السودانيين في تحقيق دولة مدنية كاملة، وأشارت في بيانها بأن بلادنا مازالت تعيش أجواء العنف الناتجة عن انقلاب ٢٥ اكتوبر ٢٠٢١م ولا تزال أسيرة لأجواء الاحزان بشكل مستمر ومتواصل، بسبب تنامي وتصاعد الصراعات المسلحة وممارسة قوات الانقلابيين و العنف تجاه المدنيين العزل، وحددت اللجنة الإعلامية في بيانها ان العنوان الأبرز فهو الانفلات الأمني المفتعل عمدا لتبرير انقلابهم، فعجزوا عن حل تلك المعضلة التي صنعوها بأيديهم.
ونوهت للأحداث في دارفور بأنها لا تزال مفعمة بأجواء الصراعات والعنف، التي تخلف كل يوم قتلي جدد لقائمة الضحايا، والتي كان آخرها الأحداث المؤسفة بمنطقة كلبس بولاية غرب دارفور خلال الأيام الماضية والتي استشهد علي أثرها أكثر من ١٠٠ شخص وعدد كبير من الجرحي.

وحول أحداث إقليم كردفان التي قتل فيها شخصان وأصيب ثالث في اشتباكات شهدتها حاضرة ولاية جنوب كردفان كادوقلي، وتم إغلاق سوق المدينة والطريق الذي يربطها بالدلنج. وأشارت اللجنة في بيانها الي ان قرية عجاك جنوب شرق النهود بولاية غرب كردفان شهدت استشهاد شخصين بسبب هجوم شنه مسلحون علي القرية.
وفي الإقليم الشرقي بولاية كسلا فقد ارتفع شهداء العنف في الصراع المسلح الذي تشهده مدينة كسلا الي ثمانية أشخاص مع استمرار إطلاق الرصاص ووصول الجرحي الي المستشفي.
وفي الخرطوم أشارت لتعرض مواكب ١٦ يونيو التي انتظمت العاصمة الخرطوم لقمع مفرط متمثل في التمادي في استخدام ذخائر الخرطوش الانشطارية علي المتظاهرين، الأمر الذي تسبب في استشهاد الشهيد هاشم ميرغني نسأل الله تعالي له الرحمة والمغفرة وتعرض اعداد من المشاركين للإصابات.
بجانب العنف المفرط تجاه المواكب السلمية باستخدام الرصاص والغاز المسيل للدموع قامت قوات الانقلابيين باعتقال اعداد كبيرة من الثوار في الأقسام تجاوز عددهم في القسم الشمالي الخرطوم لأكثر من ٥٠ معتقل ومعتقلة.
وأوضحت اللجنة انه سبق للسلطة الانقلابية أن استهدفت مواكب ١٥ يونيو بذات العنف المفرط باستخدام الرصاص الحي من بينها إصابة في الصدر أظهرت تقارير لجنة أطباء السودان المركزية استقرارها.
وأدان بيان اللجنة ما قامت به السلطة الانقلابية بدارفور باعتقال الصحفي محمد صالح البشر الملقب ب “تريكو” مراسل إذاعة دارفور ٢٤ بولاية شرق دارفور بسبب تغطيته الإعلامية حول مختلف القضايا بالولاية.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.