‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار مخاوف دولتي المصب من الملء الثالث لسد النهضة الإثيوبي
أخبار - تقارير - 17 يونيو 2022, 9:36

مخاوف دولتي المصب من الملء الثالث لسد النهضة الإثيوبي

مداميك الخرطوم
أعرب مسؤولون قي السلطة الانقلابية عن مخاوفهم من أن تؤدي جولة أخرى من ملء سد النهضة الإثيوبي دون اتفاق تكويني إلى الإضرار بسلامة سد النهضة على نهر النيل. مع اقتراب موعد التعبئة الثالثة، واشاروا الي إن الوقت قد حان للدول الثلاث – إثيوبيا والسودان ومصر – للتوصل إلى اتفاق طويل الأجل حول كيفية تقاسم مياه النيل، بما في ذلك معايير السلامة للعمليات. من السدود المقامة على النهر. واعربت وزارة الري السلطة الانقلابية، عن مخاوف بشأن الافتقار إلى احتياطات السلامة، بما في ذلك كيف سيؤثر ملء وتصريف المياه على سدها الأصغر، نهر الرصيص على النيل.وشددت وزارة الري في المذكرة على إنه يجب أن يكون هناك “تبادل عاجل للمعلومات” حول كيفية تعامل البلدان مع حالات الطوارئ التي يمكن أن تنشأ أثناء العمليات، بما في ذلك الانهيار المحتمل لسدود أصغر بمجرد إطلاق المياه. واكدت المذكرة إن الخرطوم ما زالت تعتقد أن عملية التفاوض التي يقودها الاتحاد الأفريقي يمكن أن تصل إلى أهدافها من خلال دعم الدول الثلاث لتوقيع “اتفاق ودي” ، لكن هذا يجب أن ينشأ من تغيير في طريقة المحادثات، بما في ذلك الدور المقتضب لـ خبراء.

ومن المتوقع يبدأ الملء الثالث لسد النهضة في الأسبوع الأخير من يونيو الجاري، مما يرفع مستوياته لتوسيع توليد الكهرباء الذي بدأ في وقت سابق من هذا العام في فبراير. وكانت أديس أبابا قد ملأت بالفعل مرتين، في يونيو 2020 و2021، مما أثار الاحتجاجات في اتجاه مجرى النهر لانخفاض منسوب المياه خلال أوقات الملء.

وتكمن مخاوف السودان ومصر من أن عدم وجود اتفاق سيجعل من الصعب على البلدان أن تضمن حصتها من المياه والالتزام بمعايير السلامة. وتقول إثيوبيا من جانبها إن السد سيمنع في الواقع الفيضانات غير المنتظمة في اتجاه مجرى النهر، وبالتالي تجنب الكوارث المنتظمة. وظل الخلاف دون حل لمدة عشر سنوات أثناء بناء السد، ولم تثمر محاولة الاتحاد الأفريقي للوساطة منذ العام الماضي.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.