‫الرئيسية‬ اقتصاد أزمات معيشية خانقة وخبراء يكذّبون تراجع التضخم
اقتصاد - تقارير - 15 يونيو 2022, 6:21

أزمات معيشية خانقة وخبراء يكذّبون تراجع التضخم

الخرطوم: مداميك

تفاقمت الأوضاع المعيشية سوءا في ظل استمرار ارتفاع الأسعار بصورة عشوائية أرهقت كاهل المواطنين، فالغلاء صار يهيمن على كافة الأسواق رغم الركود وضعف القوى الشرائية الذي أصبح سمة غالبة، ففي الوقت الذي يشتكي التجار الركود وضعف القوى الشرائية صار المواطن عاجزا عن تأمين قوت يومه.

وفي الوقت الذي يتحدث تقرير الجهاز المركزي للإحصاء عن تراجع معدلات التضخم للشهر الثاني على التوالي، ولكن خبراء الاقتصاد يرون أنه تراجع غير حقيقي لأن مايحدث في الأسواق من غلاء وضعف القوى الشرائية يعكس واقعا مغايرا للحقيقة، ولا توجد معالجات لخفض معدلات التضخم، معتبرين أنها تقديرات عشوائية في ظل  استمرار تصاعد أسعار جميع السلع والمنتجات الأساسية تزايد الإنفاق الحكومي وتدني الإنتاج وضعف الصادرات وعدم استقرار أسعار العملات الأجنبية وتدهور قيمة الجنيه.

ويقول المواطن حمزة عمر إن الأوضاع المعيشية سيئة للغاية، ولا يوجد بصيص أمل عن حلول آنية في ظل استمرار الغلاء المهيمن على كافة الأسواق. ويرى أن حكومة الانقلاب الفاشلة عجزت عن ايجاد حلول لمشاكل الاقتصاد المتصاعدة وآخر همومها معاش الناس.

واتفق خبراء أقتصاد على أن البلاد تمر بظروف استثنائية حرجة والدولة تقف عاجزة لمُعالجة مشاكل  التدهور الاقتصادي، وانهيار قيمة العملة الوطنية، الأمر الذي فاقم مشاكل الاقتصاد وصار المواطن عاجزاً عن تلبية متطلباته الحياة  اليومية بسبب الارتفاع المتزايد في الأسواق.

وكشفت جولة لمداميك على  بعض أسواق السلع الاستهلاكية حدوث زيادات جديدة في أسعار جميع السلع الاستهلاكية،  حيث قفزت أسعار زيوت الطعام، وارتفع سعر عبوة الزيت زنة لتر من 1900 جنيه إلى 2100، وكيلو السكر 600 جنيه رطل الشاي 2200 جنيه كيلو العدس والأرز 1000جنيه وكيلو الطحنية 2 ألف جنيه والجبنة 3 آلاف جنيه، وارتفع سعر طبق البيض إلى 7,500.  وفي أسواق الخضر والفاكهة صعدت أسعار كل الخضروات إلى أسعار كبيرة، حيث بلغ سعر كيلو الطماطم 1200 والبطاطس والباذنجان  800 والخيار والكوسة 1000 جنيه، كما شهدت أسعار الفاكهة ارتفاعاً جديداً، حيث ارتفع سعر كيلو الموز إلى 500 جنيه ودستة البرتقال تختلف أسعارها حسب الحجم والنوعية، وتتراوح الأسعار بين 1000 إلى 2 ألف جنيه، وهناك كميات كبيرة من المانجو وأنواع مختلفة وتترواح الدستة بين 1800 إلى 3500 جنيه والجوافة الكيلو 700 جنيه.

واشتكى التاجر صديق علي من تراجع القوة الشرائية بشكل كبير بسبب ارتفاع الأسعار، الأمر الذي يعرض الخضر والفاكهة للتلف السريع لارتفاع درجات الحرارة.

ويرى المحلل الاقتصادي، دكتور هيثم فتحي أن تعويم الجنيه أدى لارتفاع الأسعار والمواطن هو المتضرر الأول لأن السودان يستورد أكثر من 70% من إجمالي احتياجاته من جميع السلع والمنتجات  من الخارج، وهذا يشكل ضغطاً على موارد البلاد من النقد الأجنبي.

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.