‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار حراس البرهان يهددون بإطلاق النار على مواطنة أرادت مقابلته بشأن إبنها
أخبار - سياسة - مجتمع - 14 يونيو 2022, 15:14

حراس البرهان يهددون بإطلاق النار على مواطنة أرادت مقابلته بشأن إبنها

الخرطوم: مداميك

هدد حراس رئيس مجلس الانقلاب العسكري عبد الفتاح البرهان، والدة الطفل المختفي محمد عبد المنعم، باطلاق الرصاص عليها عند محاولتها طلب مقابلة البرهان ونائبه للاستفسار حول مصير ابنها المختفي قسرا منذ موكب 30 نوفمبر 2021.

وشكت اسرة الطفل المختفي قسرا منذ سبعة اشهر، من سوء التعامل الذي تعرضت له السيدة زينب والدة الطفل محمد من حراس رئيس المجلس الانقلابي وتهديدها باطلاق النار عليها اذا حاولت العودة مجددا لمقابلته، واستنكرت الاسرة في بيان صحفي، عدم استجابة كل من عضو مجلس الانقلاب الهادي ادريس، والعضو السابق بمجلس السيادة محمد الفكي والايفاء بوعدهم بتقديم المساعدة حول وضع الطفل محمد عبدالمنعم.

وذكرت اسرة الطفل ان اخر مشاهدة له كانت باحد المطاعم بالسوق العربي  وذلك عند تعرضه لحالة احتناق جراء اطلاق السلطات الانقلابية الغاز المسيل للدموع بكثافة على المتظاهرين السلميين في موكب 30 نوفمبر العام الماضي.

وابانت انه بعد بحث شاق ومضن توصلت الى معلومة تفيد بان محمد موجود داخل سجن بورتسودان، وتم ترحيله الى سجن سوبا، ثم الى احد اقسام الشرطة او المعتقلات في وسط الخرطوم، ومن تم نفت السلطات الانقلابية وجود محمد باحد تلك السجون.

واوضحت الاسرة انهم قاموا بالاتصال على ارقام الشرائح المستخدمة على هاتف ابنهم، واتضح ان احد الارقام تتبع لشرطي متقاعد افاد انه اشترى الهاتف من احد “البترينات” المحلات المتحركة بالسوق العربي، وافاد المستخدم الثاني بانه يتبع لجهاز امن السلطة الانقلابية، وان الشريحة ملك لابن عمه الضابط المتقاعد الاول الذي اجاب الاسرة بانه اشترى التلفون من السوق العربي ويدعى حبيب الله. واكدت انهم قاموا بتقديم تلك المعلومات لقسم شرطة الطفل محل فتح البلاغ، وافادوهم بانها ليس جهة الاختصاص بشان المعتقلين من التظاهرات ولا يمكنهم التدخل.

وذكرت اسرة محمد بانهم قاموا بالبحث عنه في كافة المستشفيات ومشارح ولاية الخرطوم وكافة الولايات، ولم يجدوا له اثر، كما افادو انهم على تواصل مستمر مع محامي الطوارىء ولكن لا يوجد جديد حتى اليوم.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 2

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.