‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار سفينة سواكن.. مخالفات وتقاذف للمسؤوليات
أخبار - اقتصاد - تقارير - 12 يونيو 2022, 14:20

سفينة سواكن.. مخالفات وتقاذف للمسؤوليات

الخرطوم – مداميك

بدأت الجهات المختصة في ميناء سواكن محاولات لتفريغ بعض حمولة السفينة التي غرقت مساء امس، وهي تحمل 16,000 راسا من الضان، بعد أن ابحرت في رصيف ميناء سواكن على ساحل البحر الأحمر، شرقي السودان، فيما رفعت وزارة الثورة الحيوانية يدها عن المسؤولية، والقت بها على هيئة الموانئ البحرية.

وقال مصدر من ميناء سواكن، لـ(مداميك)، ان هيئة الدفاع المدني أنقذت طاقم السفينة، في وقت تقدر الخسائر بحوالي 15 مليون ريال سعودي، كما اكد نفوق عدد كبير من الماشية التي كانت على متن السفينة المنكوبة.

وقالت مصادر حكومية بالولاية، لـ مداميك ان “السفينة غرقت في ميناء سواكن بعد وقت قصير من إبحارها وهي تحمل 16 ألف رأس الماشية”. كما رجحت المصادر الحكومية أن يكون سبب الغرق الحمولة الزائدة حيث أن السعة الاستيعابية للسفينة تقدر بـ ب 8 آلاف رأس فقط، وأشارت إلى ان غالبية السفن التي تنقل الماشية إلى السعودية مملوكة لأجانب وغير مطابقة للمواصفات.

من جهته حمل وزير الثروة الحيوانية، حافظ إبراهيم، مسؤولية حادثة غرق الباخرة إلى هيئة الموانئ البحرية. وقال ان مهام وزارة الثروة الحيوانية تتعلق بالشأن الفني فقط وينتهي دورها بإكمال إجراءات الفحص النهائي في المحجر وتسليم الشهادات الصحية لهيئة الموانئ البحرية.

وأشار في تصريحات حول غرق السفينة، إلى أن الجهة المسؤولة عن السفن وصلاحيتها هي هيئة الموانئ، وهي السلطة الوحيدة المخول لها عملية إبحار السفن وتحديد الأحمال والأوزان، حيث توجد وحدة كاملة في الموانئ تسمى إدارة الرقابة البحرية قسم تفتيش البواخر، مهمتها منح إذن التشغيل للسفن الصالحة للإبحار.

بدوره قال رئيس شعبة مصدريّ اللحوم ونائب رئيس الغرفة القومية للمصدرين، خالد المقبول، إن الباخرة محملة بستة عشر الف رأسا من الضان متوجهة للمملكة العربية السعودية وتعرضت للغرق في بداية تحركها من الميناء، مؤكدا أهمية وضع ضوابط واشتراطات مستوفية للمعايير المطلوبة الخاصة بالوزن والحجم والعنابر المطلوبة الخاصة والجودة والتهوية والعنابر المستخدمة في نقل المواشي.

وأضاف حسب وكالة السودان للانباء، ان الباخرة بها أعطال سبق وان تمت صيانتها بقناة السويس، مشيراً إلى ضرورة وضع ضوابط لحركة البواخر لنقل المواشي في ظل غياب الناقل الوطنيّ، مؤكداً أهمية تأجير البواخر بمواصفات ومعايير السلامة، ونبه إلى أهمية أن يكون الشخص المشرف على شحن المواشي له الخبرة الكافية بالضوابط في توزيع المواشي في الباخرة لتفادي تأثير حركتها داخل الباخرة، والكشف عن غرف الباخرة عند مدخل الميناء، مبيناً أنها تسبيت في إغلاق الميناء، وفي ذلك خطر على إنسياب الصادر والوارد، خاصة أن البلاد مقبلة على عمليات صادر الهدى، وأن المواشي موجودة بالمحاجر.

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.