‫الرئيسية‬ اقتصاد خبراء: قطع الانترنت يسبب خسائر فادحة وتعطيل للمصالح
اقتصاد - تقارير - 11 يونيو 2022, 19:26

خبراء: قطع الانترنت يسبب خسائر فادحة وتعطيل للمصالح

الخرطوم: مداميك

اتفق خبراء ومختصون، ان قطع خدمات الانترنت يلحق اضرار بالغة بالاقتصاد ويعطل مصالح المواطنين فضلا انه انتهاك صريح لحقوق المواطنين الذين يدفعون مبالغ طائلة نظير الحصول على الخدمة، بعد ان صارت خدمات الانترنت مصدر هام لتنفيذ الكثير من الاعمال الضرورية والهامة المرتبطة بكافة انحاء العالم عبر التواصل السريع لانهاء صفقات ومعاملات وانشطة تجارية واقتصادية في زمن وجيز .

وتاثرت قطاعات واسعة بقرار هيئة الاتصالات بقطع خدمة الانترنت لمدة 3 ساعات على جميع انحاء البلاد لتأمين امتحانات الشهادة الذي انطلق اليوم بجميع ولايات البلاد وبالعديد من دول المهجر ولجأت السلطات الانقلابية لهذا الاجراء للعام الثالث علي التوالي بحجة منع حالات الغش ومنع تسرب الامتحانات لضعاف النفوس الذين يلجئون لاستخدام الانترنت كوسيلة لتسهيل اسلوب الغش، فيما راى الخبير التقني سامح احمد ان السلطات يمكنها اتخاذ وسائل بديلة منها احكام سيطرتها على المراكز وقاعات الامتحان وتشديد عقوبات الغش، معتبرا ان السودان الدولة الوحيدة في العالم التي تلجا لاجراء قطع خدمات الانترنت دون مراعاة لحقوق المواطنين وللخسائر الفادحة التي تتعرض لها الانشطة الاقتصادية والتجارية والخدمية المرتبطة بالجمهور.

وأدى انقطاع خدمة الانترنت لتعطيل عمل والأنشطة التجارية  لعديد من المصالح الحكومية والقطاع الخاص  حيث توقفت الخدمات المصرفية والدفع الإلكتروني وتطبيقات البنوك، وحرم مشتركون مواقع التواصل الاجتماعي ومستخدمي البريد الإلكتروني، من مواصلة نشاطهم اليومي ووجد هذا القرار انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبره البعض غير مبرر وظلم وانتهاك لحقوق المواطن، ويرى المواطن عمار علي انه من الناحية الفنية هناك حلول وبدائل كان يمكن للهيئة اللجوء اليها مثل بالتشويش عبر إشارات، تعمل على تعطيل خدمة الإنترنت في مراكز الامتحانات.

بدورها انتقدت الجمعية السودانية لحماية المستهلك، لجوء الجهات المختصةة لقطع خدمة الانترنت بسبب امتحانات الشهادة الثانوية، واعتبرتها مخالفة رغم أنف السلطة القضائية -حسب وصفها- وعدم احترام القرارات القضائية والقانون، وقالت ان الإجراء يمثل استسهالا للحلول الأمنية والخراب وضياع حقوق المستهلكين، بدل الاستفادة من التقنيات الفنية والمختصين في المجال.

وقال رئيس الجمعية د. ياسر ميرغني في صفحته على موقع فيسوك: (كلها 919 مركز امتحان يمكن ايقافها بتقنية تساوي ثمن سيارة تويوتا موديل 2015، ولكنه نقص القادرين على التمام).

واشار ان هناك غياب للرؤية، باعتبار ان كل المدارس الثانوية في السودان عددها حسب حديث وزارة التربية والتعليم لا تتجاوز 6 آلاف مدرسة في كل السودان. والتقنية لإيقاف خدمة الانترنت في كل هذه المدارس مجتمعة حسب حديث المختص الأول في التقنية بوزارة التعليم العالي؛ لا تساوي ثمن سيارة نيسان موديل 2020، وتابع: (ولكن غياب الإرادة والإدارة).

وأعلنت شركات الاتصالات إيقاف خدمة الإنترنت بالتزامن مع جلسات امتحانات الشهادة الثانوية. وقالت الشركات في رسائل للمشتركين : “عزيزنا المشترك: تنفيذاً لقرار النائب العام سيتم إيقاف خدمة الإنترنت خلال جلسات امتحان الشهادة و تستمر حتى الثاني والعشرين من يونيو الجاري. من الساعة 8 صباحاً وحتى 11 صباحاً”.
بدوره أكد مدير عام الوزارة قريب الله محمد أحمد، قطع خدمات الإنترنت أثناء زمن كل امتحان ولا يسمح بتاتًا حمل الهواتف.
وشدّد على منع حمل الهواتف من قبل المعلّمين والمعلّمات والطلاب والطالبات.
ونوه إلى أن جميع المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات سيخضعون لإجراءات تفتيشٍ دقيقٍ جدًا دون مجاملة لأحد أو عاطفة لمكان، لأن هذه الامتحانات تهمّ جميع الأسر والمواطنين فلا يمكن أنّ يتهاونوا فيها بأيّ حالٍ من الأحوال.
وأعلن قريب الله، عن ثقتهم الكبيرة في كبار المراقبين، محذّرًا أصحاب الضمائر الخربة من بثّ الشائعات الهدامة والتلاعب بمصير الطلاب والطالبات لأيّ داعٍ من الدواعي.

وأنطلقت صباح اليوم امتحانات الشهادة الثانوية وسط إجراءات امنية مشددة وبدأت الامتحانات بمادة التربية الاسلامية والتربية المسيحية لمدة ساعتين ونصف لكل مادة ومر اليوم الاول دون صعوبات.

ويجلس للامتحانات (536،614) طالبا وطالبة موزعين على (4252) مركزا،ً منها 18 مركزاً خارج البلاد.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.