ثقافة - 10 يونيو 2022, 7:04

الظنون

الظنون رمل الأرق وما سها عنه الكلام
وصيةُ الماءِ للموجة والمعنى للحرف
ونقص التمام

بِشالٍ من غمام وعطرٍ من دخان
تطرقُ الظنونُ بابَ الصباح..
قبلئذٍ تجلو المرايا
من غير أن تكسر الإطار
وكأس نبيذ
غفى عنه المساء
وازدراه المزار
بقايا نعاس يقلِّم أظافرَ حُلمٍ
ما استفاق
وتبغٌ يدخّن سأمه وسمّاره
وكذب المذاق

تصلح هندامها
وتخطو
كما الأميرة تخطو
دَربُها وَبَرُ غيمة
زهوُ عنبٍ
بحيرةُ فضة وبخورُ الأنام
هديلُ سِربِ يُرْشِدُ صهيلَ خيولِها
ويُسَلِّسُ اللجام
لها عرشها وجندها وخاتم ملكي
ووصيفات من رخام
حريرهُنَّ من حدوس
نعلهُنَّ خَجَلُ المجوس
وما يخلِّفه الحسام
الكمنجات لحافُ صبابتها
الندى وسادة وَسَنِها
وعلو المقام
الصباح، صباحها بقدم من هواء
ونمل يتسلل فلا يدلق المُدامَ
فتنهض
تنهض كوشمِ غيمةٍ عبَرَهُ قمر
وصحوة خمر عتقها المنام
تكور رذاذ الشعاع برتقالةً
تنضو عن الفراشات غبار الرحيق
فينام الشهد من غير إثم
وحراً يُرجِعُ البستانُ صدى خطوات الطريق
كجوهرة أنهكها ضوءُها
وحِرْزُ حَبْسِها

تُعِدُّ الظنون قهوتها
من لعاب كسلها
ومشيمات صحوها
وما يقترحه الطريق
لشهواتها
وتنميل صبواتها
دلال صلواتها
ودَربٌ يسوِّره الحنين
ومن سحاب كسول تهيئُ رغوة غسلها
دهان عطرها
ثوب فتنتها
وما تشي به الحقول

وتنام
الظنون تنام لتصحو بعد حين

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 3 / 5. Total : 2

كن أول من يقيم هذا المقال

تعليق واحد

  1. بإصلاح يا خوى
    ندعو لك بدوام الصحة والعافية وندعوك لان تبرنا كل يوم ولو بحرف واحد من حروف ابداعك المضيئة لتغسل ولو بضع رهق من مشاعرنا المتعبة.

‫التعليقات مغلقة.‬