‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار قطوعات المياه اعباء اضافية والازمة مستمرة
أخبار - 6 يونيو 2022, 4:40

قطوعات المياه اعباء اضافية والازمة مستمرة

الخرطوم/مداميك

تأثرت احياء متفرقة بالخرطوم وبحري وام درمان بقطوعات المياه امتدت ببعض الاحياء لأكثر من ثلاثة ايام  حيث تعرضت محطة الضخ العالي لمياه الشرب بالمنطقة الصناعية بحري لعطل مفاجئ  مما ادي لتوقفها  عن ضخ المياه لأحياء بحري الشمالية وأجزاء من شرق النيل  كما اثرت قطوعات الكهرباء المتكررة وتعطل المولدات الكهربائية في كثير من محطات المياه الرئيسة مما قلل من نسبة ضخ المياه من المحطات الى الأحياء وعبر عدد من المواطنين عن استيائهم بسبب فشلهم في الحصول علي الماء الامر الذي أضطر العديد منهم لشراء مياه من عربات الكارو التي ضاعفت أسعارها بسبب تزايد عمليات الشراء وادي هذا الامر لتزايد الضغوط المعيشية علي المواطنين وفي مناطق الثورات وغرب الحارات امتدت قطوعات المياه لأكثر من اسبوع وأضطر عدد من المواطنين للسهر حتي ساعات متأخرة من الليل لتأمين حصتهم من المياه تزامنا مع اشتداد حرارة الجو حيث يتضاعف الاستهلاك اليومي بشكل كبير كما تأثرت مناطق الكلاكلات وبعض الصحافات بقطوعات المياه مما اضطر المواطنين لشراء المياه بعد أرتفع سعر العربة الكارو الي 5 الف جنيه

وكان والي ولاية الخرطوم المكلف من الانقلاب أحمد عثمان حمزة أكد عودة محطة الضخ العالي لمياه الشرب بالمنطقة الصناعية بحري للعمل بكامل طاقتها، بعد تعرضها لعطل توقفت بسببه عن ضخ المياه لأحياء بحري الشمالية وأجزاء من شرق النيل.

وقال مدير المحطة أن انقطاع التيار الكهربائي عطل طلمبات الضخ مما أدى إلى تراكم المياه في الخزان الرئيسي وخروجها إلى موقع الطلمبات.

وأضاف أن الوضع كان حرجاً للغاية غير أن تفاني عمال الهيئة ودعم محلية بحري بالآليات ساعد في السيطرة على الموقف وتجفيف المياه حول الطلمبات معلناً أن المعالجة الجذرية التي تضمن عدم تكرار المشكلة سيتم الشروع فيها اعتبارا من اليوم.

فيما أرجع عدد من المهندسين العاملين في هيئة المياه أن اغلب حالات العجز في مياه الشرب بالإحياء خاصة التي تعتمد على الآبار الارتوازية يرجع الى عدم استقرار التيار الكهربائي،

ويواجه المواطنين معاناة كبيرة في العديد من الاحياء من توقف الإمداد الكهربائي والذي على إثره تتوقف خدمة مياه الشرب، ويضطر البعض منهم لشراء مياه بمبالغ باهظة تفوق 5 ألف جنيه وهي تشكل عبء إضافي على موازنة الاسرة الممتدة، وبالتالي انعكس ذلك سلباً على المستوى المعيشي مما ادى الى تفاقم الأوضاع الاقتصادية لدى أغلب الاسر السودانية.

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.