‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار فعالية إحياء ذكرى مجزرة القيادة نزلزل اركان الانقلاب رغم العنف المفرط والرصاص
أخبار - 4 يونيو 2022, 3:31

فعالية إحياء ذكرى مجزرة القيادة نزلزل اركان الانقلاب رغم العنف المفرط والرصاص

مداميك الخرطوم

أحيا عشرات الالاف من السودانيين …في العاصمة والولايات فعالية الذكرى الثالثة “لمذبحة فض اعتصام القيادة العامة للجيش والمطالبة بالحكم المدني الديمقراطي.​​​​​​​ استجابة لدعوة من تنسيقيات “لجان المقاومة” بهدف “إحياء الذكرى الثالثة لفض الاعتصام والمطالبة بالحكم المدني الديمقراطي في الوقت الذي دعا فيه مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة قوات الأمن السودانية إلى احترام حرية التظاهر، وعدم التعرض للمحتجين. كما نصحت السفارة الأمريكية في الخرطوم مواطنيها بالابتعاد عن التجمعات، والمظاهرات وتوخّي الحذر.

قد تكون صورة ‏شخص واحد‏

في المقابل، واجهت قوات امن الانقلاب المواكب السلمية بعنف مفرط مستحدمة الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الصوتية والغاز الدامع والهراوات مما ادي الي استشهاد الدكتور أحمد حلاوة بموكب الصحافة بالرصاص الحي في الصدر والبطن بالإضافة لعشرات المصابين والمعتقلين الذين ما زالت عملية حصرهم جارية. من جانبها بررت رئاسة قوات الشرطة ولاية الخرطوم في بيان العنف الوحشي الذي يتعامل به منسوبيها بان المتظاهرين والمتفلتين حاولوا اقتحام قسم شرطة الصحافة وفي اثناء التعامل معهم انقلبت دورية حوادث القسم التي تقل القوة وقائدها وادعت ان المتظاهرين اعتدوا عليهم مما ألحق كسورا واضرارا بالغة بهم وكانت إصابة اثنين منهم خطيرة من بينهم قائد القوة. كما ادعي البيان ايضا ان المتظاهرين حاولوا اقتحام اقسام شرطة بحري-الخرطوم – امدرمان. ولم يقدم بيان الشرطة دليل يسند ادعاءاته. في الوقت الذي اظهرت مقاطع فيديو وقائع قنص الدكتور أحمد حلاوة في الشارع العام اثناء إطلاق الشرطة للرصاص الكثيف على المتظاهرين العزل الفارين من الرصاص

ورصد فريق مداميك عدد المواكب بالأمس بلغ أكثر من (27) موكبا في انحاء البلاد انطلقت من نقاط التجمع التي حددتها لجان المقاومة شملت (17) مدينة في (11) ولاية من ولايات السودان منها (10) مواكب في ولاية الخرطوم (5) في امدرمان و (3) في الخرطوم و (2) في بحري وشرق النيل واستطاع الثوار يسيطروا على (15) شارع في ولاية الخرطوم ورافعوا الأعلام، وصورا لضحايا فض الاعتصام، ورددوا  هتافات تطالب بتحقيق القصاص، وبرحيل المجلس العسكري الانقلابي ، بالرغم من ان السلطات الانقلابية قد أغلقت منذ فجر الامس الشوارع المؤدية إلى وسط الخرطوم،  كما أغلقت الجسور والممرات التي تربط وسط الخرطوم . ونصب الجيش حواجز خرسانية أمام مقرّ القيادة العامة، ونشر عناصره بكثافة حول المنطقة للحيلولة دون وصول المتظاهرين

الفيديو يوثق وقائع استشهاد الدكتور أحمد حلاوة بالرصاص الحي في الصدر والبطن بموكب الصحافة

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.