‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار محامو الطوارئ: ظروف الانقلاب الراهن بيئة مثالية لإفلات المجرمين من العقاب
أخبار - 3 يونيو 2022, 15:48

محامو الطوارئ: ظروف الانقلاب الراهن بيئة مثالية لإفلات المجرمين من العقاب

مداميك: الخرطوم
شدد (محامو الطوارئ) على أن الضمانة الوحيدة لمبدأ عدم الإفلات من العقاب هي استعادة الشرعية الدستورية واستكمال بناء الدولة المدنية، وعلى رأس ذلك بناء مؤسسات العدالة والقضاء الوطنية النزيهة التي تجسد شعارات الثورة في حرية، سلام، عدالة. واشاروا الي أن ظروف الانقلاب الراهن تمثل بيئة مثالية لإفلات المجرمين من العقاب. وتعهدوا بعدم افلات مرتكبي جريمة فض الاعتصام من العقاب أمام سلطة القضاء الحر والمحايد لمحاسبتهم على جريمتهم الشنعاء في حق الوطن وأبنائه.
وحيا محامو الطوارئ في بيان، شهداء مجزرة اعتصام القيادة واضافوا “نود أن نذكر شعبنا بأولئك الشهداء الأبرار الذين لم يُوثق لهم أو الوصول لأهلهم وأسرهم أو تم وضعهم في خانة المفقودين، فكل وقائع جريمة (فض الاعتصام) تؤكد أن هنالك أعدادا أكبر من التي تم الوصول إليها تم إخفاء جثثهم أو غاصوا في عمق النيل، ونخص الشهداء المنسيين بحقهم المستحق في أن يحيوا في الذاكرة والحياة. وستبقى قضيتهم والقصاص لهم من أولويات عملنا الآن وفي المستقبل.

واكد البيان ان جريمة فض الاعتصام تُضاف بجدارة إلى سجل الجرائم الكبرى ضد الإنسانية، حينما هاجمت أرتال ضخمة من الجنود المسلحين من عناصر ترتدي زي الدعم السريع والشرطة وجهاز الأمن والأمن الشعبي على مرأى من الجيش السوداني الذي قرر الانسحاب من واجبه الأخلاقي والوطني، ليتبنى موقف المتفرج المحايد خلف أسوار ثكناته، ليهدم في ذلك الصباح الكئيب إرثا عظيما من الرصيد المعنوي الذي كان يحفظه له شعب السودان كملجأ آمن للوطن وشعبه، وليبتدئ بعد ذلك شرخ نفسي كبير بين المؤسسة العسكرية وجموع شعبنا ليس من السهل أن يتم رتق ما تمزق منه واهترأ.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.