‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار تقارير عنف الانقلاب.. المقاومة تصعد وُبري في المقدمة
تقارير - سياسة - 2 يونيو 2022, 15:51

عنف الانقلاب.. المقاومة تصعد وُبري في المقدمة

مداميك – إدريس عبد الله

في الأسابيع الأخيرة، تصاعدت حدة العنف الذي ترتكبه قوات الانقلاب العسكري ضد المواكب السلمية الرافضة لحكم العسكر، واستمر إطلاق الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، وسقوط الإصابات وسط الثوار في كل بري والكلاكلات والصحافة بمدنية الخرطوم، ولا يختلف الحال عن ما حدث في مدينة بحري وأم درمان، وليس ذلك فقط، وإنما يتكرر الأمر في كل مظاهرات تطالب بإسقاط الانقلاب العسكري بقيادة عبد الفتاح البرهان ومحمد حمدان حميدتي.

وأكد مراقبون أن الانتهاكات الجسيمة التي تقع في حق الشباب والشابات الثائرين، تأتي لأنهم اختاروا طريقا يرفضه رئيس مجلس الانقلاب عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان حميدتي، ولأنهم يطالبون بدولة العدالة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

في وقت شهدت الخرطوم تجمعا من عناصر النظام السابق، يطالب بطرد رئيس البعثة الأأممية فولكر بيتريس والبعثة الأممية من السودان، ولم تتعرض قوات الانقلاب لمظاهرة عناصر النظام السابق.

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية، حول إصابات مواكب 31 مايو، إن هناك (7) حالات تم حصرها في مواكب 31 مايـو بمواكب الخرطوم منطقة برّي، من بينها حالة إصابة بطلق ناري متناثر (مرجّح أنه بسلاح خرطوش)، و(2) حالة إصابة في الرأس بعبوات غاز مسيل للدموع، و(2) حالة إصابة متفرقة في الجسم بعبوات غاز مسيل للدموع، وحالة اختناق بالغاز المسيل للدموع.

كما تمت إصابة عدد كبير في موكب الأمس الذي كان رافضا لوجود زعيم مليشيات الدعم السريع محمد حمدان دقلو حميدتي، ولم ترد تفاصيل عنها، ولكن حسب ما رصد محرر (مداميك) فإن القوات استخدمت الرصاص والغاز المسيل لدموع والقنابل الصوتية، وكان هناك قمع مفرط من قبل القوات الانقلابية.

وأصبحت منطقة بري في الخرطوم خلال الأيام الماضية، أكثر الأحياء التي تشهد مواجهات بين الثوار وقوات الانقلاب. وأكد سكان في الحي، أن قوات الانقلاب تأتي أحيانا دون أن يكون هناك موكب وتقوم بإطلاق الغاز المسيل للدموع بكثافة في الحي ووسط المنازل حتى تغطي سحابة الدخان الحي بأكمله، الأمر الذي تسبب بحالات اختناق عديدة للأطفال وكبار السن والنساء، واضطرت العديد من الأسر في الحي إلى الخروج إلى أحياء أخرى والعودة بعد توقف الاعتداء.

وبالأمس أغلق المئات من سكان الحي كافة الشوارع المؤدية لمعرض الخرطوم الدولي، رفضا لافتتاح قائد مليشيات الدعم السريع حميدتي دورة معرض الخرطوم الدولي. وأشعل الثوار إطارات السيارات أمام بوابة المعرض، ورفعوا شعارات ترفض استقباله. وكانت لجان مقاومة البراري حذّرت حميدتي في بيان، الأربعاء، من الحضور للمنطقة. في وقت وتوعدت لجان المقاومة في العاصمة، بأسقاط الانقلاب والاستمرار في المواكب السلمية الرافضة لحكم العسكر إلى ما لا نهاية.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.