‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار الحرية والتغيير تدعو لفتح تحقيقٍ دولي حول عنف الانقلاب وتحذر من مجاعة قبل نهاية العام
أخبار - 25 مايو 2022, 21:07

الحرية والتغيير تدعو لفتح تحقيقٍ دولي حول عنف الانقلاب وتحذر من مجاعة قبل نهاية العام

مداميك: الخرطوم
دعت قوى الحرية والتغيير لفتح تحقيقٍ دولي حول أحداث العنف في أرجاء البلاد المختلفة وضمان كشف الحقائق ومحاسبة مرتكبي هذه الجرائم بصورة علنية وشفافة. وحذرت من أن ما يقارب نصف سكان البلاد الآن تحت تهديد نقص حاد في الغذاء وحصول مجاعةٍ قبل نهاية هذا العام، ونوهت الى ان المحاصيل المنتجة محلياً تجد طريقها لخارج البلاد نتيجة إهمال السلطة الانقلابية التي وصفتها بخطر داهم يصيب كل بنات وأبناء السودان، وطالبت بمقاومتها وهزيمتها كفرض عين لا يجب التراجع عنه.
وقال المكتب التنفيذي لقوى الحرية والتغيير في بيان حول (تصاعد عنف السلطة الانقلابية وتهديد الأمن الغذائي للبلاد) ان حملات العنف المتصاعد للسلطة الانقلابية تواصلت بالأمس ضد الثوار والثائرات العزل، واشار الى عشرات المصابين بالأمس في بري، قبل أن تجف دماء الشهيد محمد خالص الذي قتل  برصاص الأجهزة الأمنية والعسكرية الانقلابية في أم درمان، واضاف ان هذا العنف يثبت ما ظلت تكرره  قوى الحرية والتغيير بأن دعوات الانخراط الآن في العملية السياسية تتنافى مع الحقائق على الأرض، ودعت قوى الحرية والتغيير  (لفتح تحقيقٍ دولي حول أحداث العنف في أرجاء البلاد المختلفة وضمان كشف الحقائق ومحاسبة مرتكبي هذه الجرائم بصورة علنية وشفافة).
وحذر بيان المكتب التنفيذي من تزايد مؤشرات مجاعة قبل نهاية هذا العام منوهة الي ان ما يقارب نصف سكان البلاد تحت تهديد نقص ٍ حاد في الغذاء واشار الي تسرب المحاصيل المنتجة محلياً لخارج البلاد، على عكس بقية دول العالم التي تبني الآن احتياطياتٍ غذائية وتعمل على تأمين موقفها، واضاف البيان ان. سلطة الانقلاب امتنعت عن توفير الموارد لشراء محصول القمح المحلي الذي عانى ابتداءاً من تداعيات الانقلاب لينخفض انتاجه إلى أقل من نصف ما تم انتاجه في العام الماضي تحت ظل الحكم الانتقالي المدني، في وقت تهدد فيه تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا الأمن الغذائي العالمي.
واكدت قوى الحرية والتعيير ان امتناع السلطة الانقلابية عن شراء القمح المحلي رغم تضاعف أسعاره العالمية، يرمي بالمزارعين للتهلكة ويعجزهم عن دفع ما عليهم من التزاماتٍ ويسهم في فشل الموسم الزراعي السنة المقبلة، ويهدد الأمن الغذائي للبلاد.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.