‫الرئيسية‬ ثقافة قفصُ الحَمَام
ثقافة - 17 مايو 2022, 9:05

قفصُ الحَمَام

رُوزمين الصّياد

قفصُ الحمامِ جوارَ الغرفة
هديلُه كصوتِ أمي،
لا يسمعُه إلاّي
أصواتُنا المجوفةُ
تواري احتدامَ الريبة
صوتُ الراديو منذ الفجر (كرونوس)*
يبتلعني وتفتديني أمي كل يومٍ بديكٍ
يخالجُ صياحهُ حُلمي اللذيذَ ويريقه
(الكانون) في مطبخِ جَدتي،
وأنا أنضجُ !
الحقيقةُ تندلقُ مع الحليبِ
ولا أحدَ يكترثُ بالفوران
في الشارعِ الخلفي ،
ينبحُ كلبُ الجيران ،
كلما تسللَ أحدُهم الى البيتِ المشبوه
البيوتُ المقطبةُ نهارا
تحصدُ غِبطتَها ليلا
وأنا ووسادتي
نحصدُ همسَ حبيبي في التلفون
دعنا نثرثرُ حتى الفجر ،
ففي العالمِ الحقيقي لن نظفرَ بشئ
دَعَنا نسحقُ الغباءَ الكونيَّ بفطنةِ الوهم
أحلامي لم تغادرْ كُراسةَ اللقاءات
الاسمُ، الأمنيةُ، كلمةٌ أخيرة
وكأنها لنا
طنينُ البعوضِ في سيمفونيةٍ بلهاء،
وأزيزُ الصدرِ الذي آده الدخان
المخيلةُ حادةٌ كالموسى
تقطعني ولا تفعلُ بالأسئلة
صدري سُوحُ الاقتتالِ
منهاجُ الردعِ ..النهاياتِ المنصفة
وماذا فعلت بنا البدايات ؟
أنفضُ ما تبقى من معركة
الغبارُ في عيني فرْطِك
تسوِّلُ الذاكرةِ باشتطاطِ وجودِكَ الآثم
فيستغفرُ الفراغُ ذنبَك
ما الجدوى
وقد هاجرَ الحمامُ،
عندما ماتت جدتي.

*كرونوس والد الإله بوسيدون إله البحر قيل أنه حاول ابتلاعه عند ولادته فافتدته أمه ريا بجحش وحاولت تخبئته بين الخراف.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 4 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.