‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار عربي: قوات الحكومة والحركات هي المسؤول عن سرقات (يوناميد)
أخبار - سياسة - 11 يناير 2022, 15:03

عربي: قوات الحكومة والحركات هي المسؤول عن سرقات (يوناميد)

الخرطوم – مداميك

قال الوالي السابق لولاية شمال دارفور، القيادي بقوى الحرية والتغيير، محمد حسن عربي، إن إقليم دارفور خسر بالاعتداء المتكرر والنهب المسلح لممتلكات (يوناميد) وبرنامج الغذاء العالمي واحدة من أهم مكتسبات الإقليم، وهو الأمل في حصد نتائج السلام.
وأوضح عربي في منشور على صفحته بموقع فيسبك اليوم الثلاثاء: (مهما تلطفنا في العبارة يؤسفنا القول إن تعامل السلطات مع اليونميد كغنيمة جعلت من السلطة سواء كانت الحكومة او القوات النظامية او حركات الكفاح المسلح؛ المسؤول الأول عن السرقات المؤسفة، وعلى راسها سرقة مساء امس في وقت سريان حظر التجول وسط وابل من الرصاص).
وأضاف أنه عند استلام معسكر شنقل طوباى جنوب الفاشر، قام بزيارة للمعسكر، ووجد هناك الى جانب القوة الحكومية المكلفة بحراسة الموقع، قوة كبيرة من الحركات الموقعة على السلام، جاءت طواعية لحماية المعسكر.
وأشار إلى أنه في تلك الزيارة تعاملت معهم القوات التابعة للحركات باعتبارها المالكة للمعسكر، وصاحبة الأمر والنهي مما حملهم على حسم المسألة بوقاحة وصرامة في وقتها، وتابع: (بالفعل قمنا بالتوجيه فوراً بنقل الممتلكات إلى رئاسة الوحدة الإدارية، كما سحبنا السيارات والمركبات فوراً، فقد كان واضحاً أن هراء حماية الموقع من النهب لن يستمر طويلاً، وبالفعل في أقل من ٤٨ ساعة، ورغم حماية المعسكر بالقوة الكبيرة من قوات الحكومة والحركات، تم اجتياح المعسكر فجراً، وفي ساعات تم تفكيك المباني والأبواب والشبابيك والمرواح وفك السقوف، وتوصيلات الكهرباء والحمامات وقطع الاشجار.. كان من المأمول الاستفادة من الموقع ليكون مركزا للتدريب المهني، ولكن في ثلاث ساعات لم تصمد حتى الاشجار من النهب الجائر).
وأكد الوالي السابق، أن معسكرات أخرى نجت من مصير شنقل طوباى ولكنها أيضا تعرضت لنهب غير مسلح بواسطة اللجان المحلية التي تم تشكيلها اساسا لحماية المال العام، وهكذا أصبح اليونميد مالا حلالا لمن استطاع اليه سبيلا.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *