‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار رفع الدعم عن الخبز والكهرباء يشعل الأسواق ويربك ميزانية الأسر
أخبار - اقتصاد - 8 يناير 2022, 21:22

رفع الدعم عن الخبز والكهرباء يشعل الأسواق ويربك ميزانية الأسر

مداميك: الخرطوم
حذر خبراء ومختصون في الشأن الاقتصادي من الآثار السالبة من الزيادة التي طرأت على فاتورة استهلاك الكهرباء للقطاع السكني والصناعي الأمر الذي سيؤدي لارتفاع كبير في أسواق السلع الاستهلاكية والمنتجات لأن أصحاب المصانع والشركات سوف يحملون تلك الزيادة علي المستهلكين وسيكون ذوي الدخل المحدود من شرائح العاملين بالدولة الذين يتقاضون دخولا ثابتة والمواطن البسيط الأكثر تضرر من جراء تفاقم أسعار السلع والمنتجات الأساسية حيث ستتراجع معدلات القوى الشرائية وتشهد الأسواق مزيد من الركود لان المواطن سوف يعجز عن تغطية متطلبات الحياة اليومية
ويقول التاجر محمد السر بسوق أم دررمان أن زيادة أسعار الكهرباء سوف تؤدي لارتفاع جديد في أسعار السلع والمنتجات الاستهلاكية لافتا أن الأسواق تعاني من تراجع واضح في معدلات القوى الشرائية وركود تام بسبب عجز كثير من المواطنين عن شراء متطلبات الحياة المعيشية وأشار انه في السابق كان لديه زبائن ثابتين شهريا يشترون احتياجاتهم بكميات كبيرة بدلا من الشراء القطاعي مشيرا ان هذه الفئة اختفت ماعدا قلة ضئيلة جدا من اصحاب الدخول العالية ممن يشترون احتياجاتهم الشهرية لافتا ان غالبية المواطنين يشترون رزق اليوم باليوم.
واكد ياسر حسن عامل بمصنع مواد غذائية أن الزيادة التي طرأت على الكهرباء سوف تؤدي لارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية وسيضطر أصحاب المصانع لرفع أسعار السلع والمنتجات الغذائية والاستهلاكية بسبب الزيادات الكبيرة في تعريفة الكهرباء بجانب زيادة في استجلاب المواد الخام وزيادة أجور العمالة وأضاف أن أصحاب المصانع يواجهون أوضاع صعبة واضطر العديد لإغلاق مصانع بسبب ارتفاع تكلفة التشغيل
ويؤكد الخبير والمحلل الاقتصادي التيجاني حسين أن وجود نسبة عالية من المواطنين ضمن الشرائح ذات الدخل المحدود سوف يتأثرون بزيادة تكلفة الكهرباء وانعكاس ذلك على الأسواق ويزيد الأعباء المعيشية منوهين أن الأوضاع الحالية لا تتناسب مع مستويات المعيشة وارتفاع الأسعار وهذا الأمر يخلق حالة من عدم التوازن في الأسواق نتيجة طبيعية للخلل الهيكلي الكبير الذي يعاني منه الاقتصاد
ودعا لضرورة البحث عن حلول اقتصادية ناجعة تقوم على تعزيز الإنتاج وتحسين سعر صرف الجنيه عبر زيادة الصادرات، وإنشاء جمعيات تعاونية إنتاجية تجسر الهوة الحالية في السلع التي يأتي معظمها من الأسواق الخارجية.
ويرى أنه رغم الاستقرار النسبي في سعر الصرف إلا أن ضعف الجنيه السوداني أثر كثيرا على قدرة المستهلك على تغطية احتياجاته الأساسية.
وأبدى عدد من المواطنين استيائهم من ارتفاع أسعار الكهرباء ورفع الدعم عن الخبز الأمر الذي سوف يزيد الأعباء المعيشية بصورة كبيرة في ظل عدم توفر الموارد الكافية لتغطية أبسط متطلبات الحياة المعيشية وتقول رحمة عمر إن العديد من الأسر يواجهون أوضاع صعبة بسبب زيادة الكهرباء ورفع الدعم عن الخبز مشيرة أن الحياة أصبحت لا تطاق وهناك معاناة حقيقة لتغطية أبسط متطلبات الحياة المعيشية بسبب موجة الغلاء المتزايدة.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *