‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار (6) يناير.. ملحمة بطولية في وجه الآلة الانقلابية
أخبار - سياسة - 6 يناير 2022, 22:08

(6) يناير.. ملحمة بطولية في وجه الآلة الانقلابية

الخرطوم – مداميك

سطر الثوار في العاصمة والولايات ملحمة بطولية في مواجهة قوات الانقلاب العسكري، وتمكنوا من تسيير مواكب السادس من يناير اليوم الخميس رغم الإجراءات الاستباقية من إغلاق الجسور والطرق وقطع الاتصالات، ووصلوا في الخرطوم إلى محيط القصر الجمهوري، قبل أن تحتشد قوات الانقلاب بأعداد كبيرة لتفريقهم باستخدام العنف المفرط ومطاردتهم داخل الأحياء.

وحسب أطباء وناشطين شهدت مواكب مدينة أم درمان شارع الأربعين سقوط شهيدين وإصابات لا تحصى وتم اقتحام مستشفى الأربعين من قبل قوات الانقلاب، وكذلك تم قمع الموكب بوحشية واقتحمت سيارات قوات الانقلاب صفوف الثوار في شارع الأربعين ودهست عددا من الثوار مخلفة إصابات متعددة.
وأشارت الأنباء إلى سقوط شهيد ثالث بشرق النيل وعشرات الإصابات واقتحام مستشفى الخرطوم وإطلاق الغاز داخل العنابر، كما قال ناشطون إن ثوار أم درمان قاموا بحرق السيارة التي اقتحمت الموكب ودهست الثوار، في وقت حدثت مطاردات وإطلاق القنابل الصوتية بشارع الصحافة زلط بالخرطوم من قوات الانقلاب. كما اقتحمت شاحنات رش المياه الملونة صفوف الثوار في شارع القصر لإيقاف تقدمهم عقب هروب عناصر الشرطة والأمن وتراجعهم نحو القصر بعد التفاف الثوار حول الطوق الأمني الذي ضربوه بالقرب من موقف شروني للمواصلات.
وأفاد ناشطون أن هناك اعتقلات لأكثر من 150 ثائراً وثائرة بالقسم الأوسط أم درمان، ودعا محامو الطوارئ لتوفير ضامنين بالقسم الأوسط للإفراج عن المعتقلين، وقال مصدر من هيئة محامي الطوارئ، إنه تم إكمال إجراءات المشرحة والبلاغات لأحد شهداء اليوم بأمدرمان وهو الشهيد محمد حافظ آدم من أمبده الراشدين أصيب بطلق ناري في الفخذ، موضحاً أن الشهيد الثاني هو عادل إبراهيم يعقوب اصيب بطلق ناري في الرأس السكن الثورة الحارة 76.

وتم إسعاف الشهيدين وكل المصابيين بالدراجات النارية إلى مستشفى الأربعين ومنها إلى المشرحة، فيما كشف ناشطون عن سقوط شهيد بمنطقة شرق النيل، فيما يجري حصر الإصابات، واسم الشهيد هو أوهاج طه، وسبب الوفاء رصاصة في الصدر والسكن: دار السلام المغاربة، وحسب المعلومات استطاع الثوار القبض على أربعة أشخاص يتبعون للأجهزة الأمنية ويتحركون مع الثوار بالمواتر التب تسعف المصابين، ولم يتم الاعتداء عليهم بل تم طردهم وكان الثوار يهتفون سلمية سلمية ضد الحرامية.

وفي عدد من مدن الولايات، تمكنت مواكب 6 يناير اليوم من كسر الأطواق الأمنية وتسيير المواكب الرافضة لحكم العسكر، واستخدمات قوات الانقلاب العنف ضد المتظاهرين السلميين، واعتقلت عدداً منهم خصوصاً في بورتسودان والقضارف.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 3

كن أول من يقيم هذا المقال