‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار خبراء يحذرون من هروب المستثمرين بحثاً عن ملاذ آمن
أخبار - اقتصاد - 7 يناير 2022, 11:26

خبراء يحذرون من هروب المستثمرين بحثاً عن ملاذ آمن

مداميك: الخرطوم
اتفق خبراء اقتصاديون وسياسيون ان الاستثمار يحتاج لمناخ سياسي مستقر وملاذ آمن لينمو موضحين ان مناخ الاستثمار القومي تأثر بعد ان بدأت الجهود السابقة تثمر في عودة الاقتصاد للعالم الخارجي ودخول مستثمرين وشركات كبرى للاستثمار بالبلاد ولكن سوف تتوقف بسبب ما تشهده الساحة السياسة من عدم استقرار في ظل التطورات الراهنة.
واكد الخبير الاقتصادي دكتور محمد الناي لمداميك ان ما تمر به البلاد من ازمات متكررة سوف تؤثر على مناخ الاستثمار وهذا بدوره سوف ينعكس سلبا ويؤدي الي هروب الاستثمارات الاجنبية والعربية لان جذب الاستثمار يعتمد على وجود مناخ آمن ومستقر ولكن ظلت الاوضاع الاقتصادية وبسبب الصراعات السياسية تتفاقم وتزداد سوءا الامر الذي انعكس سلبا عكس على المواطن ضحية سياسات النظام البائد الذي أضر بالاقتصاد وتضرر كثيرا طوال 30 عام الماضية
واشار ان السودان يمتلك ثروات عديدة ومتنوعة 200مليون فدان صالحة للزراعة المستغل منها 30 % فقط بجانب امتلاكه ثروة حيوانية تقدر ب 130 مليون راس ماشية وأكثر من 30 معدن علي راسها الذهب وكذلك البترول بجانب امتلاك السودان مصادر متنوعة من المياه منها الانهار والجوفية والامطار وتنوع في المحصولات والمناخ ومحصولات الصمغ العربي وغيره من المحاصيل كل هذه الثروات الهامة لو وجدت مستثمرين واستغلت بصورة سليمة لأصبح السودان سلة غذاء العالم
بدوره قال الخبير الاقتصادي شوقي عزمي أنّ الاوضاع الاقتصادية والاستثمار سوف يمران بمنعطف خطير في ظل التطورات الحالية وسيؤدي ذلك إلى إغلاق أبواب المجتمع الدولي التي تمكّن رئيس الوزراء الاسبق عبد الله حمدوك من اختراقها بعد 3 عقود من فشل النظام البائد، خاصة ملف رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب والحظر الاقتصادي، وإعفاء الديون والمنح والقروض
واكد القيادي  بحزب البعث المهندس عادل خلف “لمداميك” ان التطورات السياسة سوف تنعكس سلبا علي تدفق  الاستثمارات العربية والاجنبية والمحلية  لان جذب الاستثمار يتطلب استقرار الاوضاع السياسية لان راس المال جبان يسعي المستثمرين  من خلاله لتنمية رؤوس اموالهم  وفي ظل الاخفاقات الاقتصادية وتدهور قيمة العملة الوطنية كلها عوامل طاردة لجذب الاستثمار ونحن الان امام تحدي كبير يتطلب ايجاد معالجات فورية لتصحيح الاوضاع الاقتصادية فضلا عن تفعيل بورصة المحاصيل  الزراعية والذهب علي وجه السرعة واستئناف شركات المساهمة العامة الخاصة بالمحاصيل الزراعية  الحبوب الزيتية والاقطان والصمغ العربي عملها لدعم الصادر والتركيز علي تعظيم القيمة المضافة لدعم موارد النقد الاجنبي.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *