‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار اتجاه دولي لعقد حوار فوري وميسَّر دوليًا بقيادة السودانيين للتغلب على الأزمة الحالية
أخبار - تقرير اخباري - 5 يناير 2022, 9:50

اتجاه دولي لعقد حوار فوري وميسَّر دوليًا بقيادة السودانيين للتغلب على الأزمة الحالية

 مداميك: واشنطن
أفادت مداميك مصادر دبلوماسية بالخارجية الأمريكية أن الموقف الدولي إزاء الأزمة السودانية يتبلور في اتجاه دعوة جميع الأطراف السودانية صاحبة المصلحة في الانتقال الديمقراطي لعقد حوار فوري وَمُيَسَّر دَوْلِيًّا بقيادة السودانيين للتغلب على الأزمة السياسية الحالية التي تهدد استقرار السودان. وأوضحت أن الإعلان الدستوري لعام 2019 يكون أساس الحوار بالإضافة لمحاور إلزام قوات الأمن إيقاف العنف ضد المدنيين وضرورة محاسبة المتورطين في القتل والتجاوزات منذ 25 أكتوبر الماضي، والتأمين على الحفاظ على اتفاقية السلام، وضرورة دمج الجيوش المتعددة والإصلاح الاقتصادي وضمان تدفق العون الإنساني.
وكشفت المصادر لمداميك عن مشاورات مكثفة تجرى الآن بين عواصم صنع القرار الدولية تهدف للخروج برؤية دولية موحدة قوية يتبناها مجلس الأمن لحل الأزمة السودانية ووقف الانتهاكات المروعة لحقوق الإنسان ضد المدنيين، وأضافت أن المجتمع الدولي في حالة قلق متزايدة حول استقرار السودان عقب فشل صفقة سياسية مدعومة دوليا بين حمدوك وقائد الانقلاب البرهان ودفع فشل الصفقة رئيس الوزراء لتقديم الاستقالة التي ستدخل السودان في مرحلة الخطر وعدم الاستقرار.
وفي هذا السياق توقعت رئيسة مجلس الأمن الدولي السفيرة النرويجية مني جول، أن يعقد قريبا المجلس جلسة لبحث الوضع في السودان وأعربت عن “القلق العميق لمجلس الأمن إزاء العنف المستخدم ضد المتظاهرين السلميين بالسودان”
وقالت السفيرة النرويجية في تصريحات صحفية بمقر الأمم المتحدة في نيويورك بمناسبة تولي بلادها رئاسة أعمال مجلس الأمن الدولي لشهر يناير الجاري. “أعتقد أنه من المحتمل تماما أن يكون لنا (في مجلس الأمن) اجتماع قريب بشأن الوضع في السودان خاصة وأن الموقف يتطور ويتدهور بسرعة “. وأضافت: “نحن قلقون للغاية من العنف المستخدم ضد المتظاهرين السلميين.. ونحن مستمرون في دعوة وحث العسكريين والقادة في السودان على الجلوس معا والتوصل إلى طريق للمضي قدما”. وتابعت: “من المؤكد أننا نراقب الوضع عن كثب وسنرى ما يمكن لمجلس الأمن أن يفعله لتعزيز جهود الأمين العام (أنطونيو غوتيريس)”.
من جهة أخرى طالب وزير خارجية الولايات المتحدة أنتوني بلينكن أمس قوات الأمن السودانية بالكف عن استخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين والالتزام بإجراء تحقيق مستقل، وحث بلينكن بشدة أصحاب المصلحة على الالتزام بحوار فوري بقيادة السودانيين وَمُيَسَّر دَوْلِيًّا. ودون بلينكن في تغريدة على تويتر قوله” للتغلب على الأزمة الحالية في السودان، نحث نحن وشركاؤنا بشدة أصحاب المصلحة على الالتزام بحوار فوري بقيادة السودانيين وَمُيَسَّر دَوْلِيًّا. يجب على قوات الأمن الكف عن استخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين والالتزام بإجراء تحقيق مستقل.
وفي سياق متصل كشف المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس إن وزير الخارجية الأمريكية أنطوني بلينكن تحدث اليوم مع وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان. ناقش الوزير بلينكن والشيخ عبد الله القضايا الثنائية والإقليمية والتطورات في السودان وإثيوبيا واليمن. بالإضافة إلى الحشد العسكري الروسي بالقرب من حدود أوكرانيا، كما هنأ الوزير بلينكن الإمارات لتوليها مقعدا في مجلس الأمن الدولي في وقت سابق من هذا الشهر.
وغرد الدبلوماسي الأمريكي السابق كاميرون هدسون على تويتر “بلينكن تحدث مع وزير خارجية الإمارات العربية المتحدة بن زايد لمناقشة أمور أمن بينها السودان وإثيوبيا. لا توجد دولة مثل الإمارات تختلق الأزمات والنزاعات، ولا يوجد تأثير أكبر من الإمارات في أي من الأزمات والنزاعات وتسأل هدسون: كنت أرغب في رؤية قراءة أكثر شمولية نتيجة لذلك.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *