‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار المكتب الموحد لاطباء السودان يوثق انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان من الانقلابيين داخل المستشفيات
أخبار - 25 نوفمبر 2021, 13:07

المكتب الموحد لاطباء السودان يوثق انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان من الانقلابيين داخل المستشفيات

مداميك :الخرطوم
ادان المكتب الموحد للأطباء السودانيين بشدة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي حدثت منذ الانقلاب، وخاصة تلك التي أودت بحياة عشرات الشهداء وهم يمارسون حقهم المشروع في التظاهر السلمي. وانطلاقاً من واجبنا المهني والأخلاقي، فإننا ندين أيضًا حرمان الجرحى والمرضى من الحصول على الرعاية الصحية، ومنع الكادر الطبي من أداء واجباته.
وحمل المكتب الموحد للاطباء قادة الانقلاب العسكري المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم التي لا يجب ان تمر دون محاسبة. وناشد منظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي إظهار الدعم والتضامن مع الشعب السوداني واتخاذ الإجراءات المناسبة.
ورصد تقرير للمكتب الموحد للأطباء صادر اليوم  انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان  قامت بها القوات الانقلابية تتضمن اقتحام للمرافق الصحية والاعتداء على الكادر الطبي ومنع نقل المرضى والمصابين، في الفترة ما بعد انقلاب القوات العسكرية من 25 أكتوبر الشهر الماضي.
 وكشف تقرير الرصد انه وفي يوم 25 أكتوبر. منع موظفي مركز بنك الدم القومي بالقوة من أداء واجباتهم كما منع 5 من المعتقلين الذين تم اعتقالهم يوم 26 أكتوبر في مدينة الضعين من تلقي العلاج، علماً بأنه قد تم تأكيد إصابتهم بفيروس كوفيد-19، ومن بينهم أصحاب أمراض مزمنة. كما منع المصابين من تلقي العلاج في مستشفى السلاح الطبي التابع للقوات النظامية يوم مليونية 30 أكتوبر.
ورصد التقرير أيقاف سيارات الإسعاف التي كانت تقل المتظاهرين الجرحى بعنف يوم 30 أكتوبر. وقد أدى ذلك إلى إلحاق أضرار جسيمة بالسيارات.
وقال التقرير انه  في 13 نوفمبر، تم وضع عناصر عسكرية على الطرق المؤدية إلى المستشفيات منعت المرضى والمصابين بالذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع؛ من الحصول على الرعاية الطبية.
كما اشار الرصد الى اقتحام القوات الانقلابية عدداً من المستشفيات وعرقلت تقديم الخدمات الطبية. و واضاف فيما يلي نُلقي الضوء هنا على بعضٍ منها:-مستشفى الأربعين بمدينة أمدرمان:وتم اقتحام قسم الحوادث والطوارئ، واعتقال جرحى من داخل المستشفى، مع الإساءة الجسدية واللفظية المفرطة. واضاف التفرير  اما بمستشفى شرق النيل بمدينة الخرطوم:فقد تم اقتحام قسم الطوارئ والإصابات، وتفتيش الأطباء، واعتقال طبيب من داخل المستشفى. تم إطلاق سراح الطبيب في نهاية اليوم.
ورصد التقرير انه وفي يوم 15 نوفمبر، تعرض مستشفى كسلا لاقتحام من قبل قوات الانقلاب العسكري، ومُنع الأطباء من الوصول إلى المستشفى في محاولة لإفشال وقفة احتجاجية نظمها أطباء مستشفى كسلا.
-وقال مكتب الاطباء الموحد في 17 نوفمبر، أطلقت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع داخل مستشفى أحمد قاسم بالخرطوم بحري، وهو مستشفى للأطفال ولجراحة القلب. كما اكد التقرير-في يوم 21 نوفمبر، أطلقت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع داخل مستشفى الخرطوم و بالقرب من قسم العناية المكثفة وقسم حديثي الولادة.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *