‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار أقتحام قوة عسكرية لمكاتب صحيفة الديمقراطى وأحتلال مبانيها
أخبار - 29 أكتوبر 2021, 16:56

أقتحام قوة عسكرية لمكاتب صحيفة الديمقراطى وأحتلال مبانيها

مداميك:الخرطوم
اقتحمت قوة مسلحة تتبع  للانقلاب العسكرى مكاتب صحيفة الديمقراطى صباح اليوم  بعد ان كسروا  الباب الخارجى للمبنى  ومن ثم القيام  باحتلال مكاتب الصحيفة  اضافة لترويع وطرد الحارس المسئول عن حراسة المكاتب .

وادان الصحفيون العاملون بالصحيفة مصادرة الحق الدستورى لحرية الصحافة والراى المنصوص عليها فى الوثيقة الدستورية وأستنكروا ترويع  عناصر القوة المسلحة  لحارس مكاتب الصحيفة ” وليم” واجباره على الفرار دون حق قانونى حفاظا على سلامته.

وتزيد عملية اقتحام مكاتب صحيفة الديمقراطى بالسلاح من مخاوف الصحفيين والمنظمات الحقوقية فى اعتزام السلطات الانقلابية مصادرة حرية الراى والتعبير و الحريات الصحفية التى نصت عليها الوثيقة الدستورية ومواثيق حقوق الانسان العالمية

وكان قائد الإنقلاب العسكرى قد أوضح فى مؤتمره الصحفى نوايا  لانتهاك الحريات الصحفية ،وهدد  بشكل مباشر باجراءات تعسفية ستطال الصحافة والصحفيين ،

ورفض صحفيون حديث البرهان ووصفوه بالتهديد الفعلى الغير دستورى لحريات الصحافة يهدف للسيطرة  على رسالتها من الانقلابيين للتطبيل والتبرير لانتهاكاتهم .

وعلى ذات السياق تواصل انقطاع خدمات الاتصالات والانترنت فى السودان رغم  ادعاء السلطات الانقلابية  اعادة الخدمات حسب تصريحات منسوبة لمكتب قائد الانقلاب .وتشير مداميك الى انقطاع  إتصالاتها بمصادرها داخل السودان بسبب تعطل  خدمات الاتصالات والإنترنت  التى يتم إعادتها فى بعض الاحيان بشكل جزئي بسرعة بطيئة  لمدة لا تتجاوز العشر دقائق وبقدر لا يسمح بالتفاعل على وسائل التواصل الاجتماعى .

وكشفت مصادر داخل شركات الاتصالات لمداميك ان سبب تعامل  السلطات الانقلابية  مع اعادة الانترنيت بهذه الكيفية يهدف لعدم  تمكين الناشطين  للحشد لمليونية غدا السبت 30 اكتوبر الداعية لاسقاط الانقلاب  ومنع تدوال مقاطع الفيديوهات التى تكشف انتهاكات انسانية وحقوقية مروعة  تمارسها عناصر الانقلاب فى مواجهة المواطنيين لاسكات حركة المقاومة الشعبية المتصاعدة .

ويتداول رواد التواصل الاجتماعى فيديوهات قمع وحشية مروعة تظهر عناصر من الدعم السريع  والجيش وحركات مناوى وجبريل تطلق الرصاص الحى على المتظاهرين. وعمليات لقنص بالرصاص على المتظاهرين واقتحام السيارات العسكرية للاحياء السكنية والجنود لمنازل الاسر ، وضرب للمواطنين العزل وانزال للشباب من المركبات العامة وحلق شعر الراس .

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 3

كن أول من يقيم هذا المقال