‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار أين تتجه أنشطة الدعم السريع للدعاية بعد إزالة فيس بوك لشبكاته
أخبار - تقارير - 13 أكتوبر 2021, 9:31

أين تتجه أنشطة الدعم السريع للدعاية بعد إزالة فيس بوك لشبكاته

مداميك:ندى كامل

كشفت شركة فيسبوك عن  أزالة شبكتين مرتبطتين بمنظمات عسكرية في السودان وإيران انتحلتا على أنهما منافذ إخبارية مزيفة واشترتا متابعين من أجل “الثناء على قيادتها وانتقاد الفصائل المعارضة”.

وقال فيسبوك امس كجزء من تقرير السلوك غير الأصيل المنسق الصادر في سبتمبر 2021: “هذه هي أول عملية تأثير سرية وأضاف في المجموع ، أزال 116 صفحة و 666 حسابًا على Facebook و 69 مجموعة و 92 حسابًا على Instagram في السودان ، حيث تم ربط السلوك بقوات الدعم السريع السودانية ، وهي مجموعة شبه عسكرية تديرها الحكومة السودانية. واضافت المجموعات “استهدفت في المقام الأول الجماهير المحلية” ويقول فيسبوك: “نشر الأشخاص الذين يقفون وراء هذه العملية بشكل أساسي حول الأخبار المحلية والأحداث الجارية.

وأثيرت  الكثير من التكهنات حول أهداف قائد قوات الدعم السريع  محمد حمدان دقلو “حميدتي” من وراء الانتشار الاعلامى و الخدمات الاجتماعية والمشاركة في المصالحات. ويرى مراقبون أن تلك الأعمال التي تقوم بها قوات الدعم السريع وقائدها، قد يكون هدفها دعاية مبكرة لـ”حميدتي”.

وانشاءت قوات الدعم السريع شعبة للاعلام الالكترونى منذ اعوام  وبعد الاطاحة بنظام البشير اتبعت الشعبة الى استخبارات الدعم السريع واصبحت لها منصات تنطلق من دولة روسيا  وتم دعمها بعدد من عناصر الامن وكتيبة الجهاد الالكترونى  الذين نالوا دورات تدريب عالى فى التضليل الرقمى وبرمجيات الهكر فى الهند وروسيا والصين .  واصبح لها تأثير واضح فى الراى العام يروج لقوات الدعم السريع ولقائدها وحلفاءه سياسيا واجتماعيا  من خلال حسابات لمجموعات أو اشخاص وعدد من صفحات وهمية ،  وبزيارة الصفحة الرسمية لقوات الدعم السريع على الفيس بوك حازت على اعجاب ٣٥٧٬٢٦٤ شخصًا وتحظى بمتابعة ٦٤٦٬٩٧١ من الأشخاص

واكد مدير قسم  التقنية لصحيفة مداميك المهندس محمد المجتبى  ان منصة فيسبوك تقوم بإقصاء وحظر الحسابات او الصفحات لعدة أسباب تشمل تعرض الحساب للتبليغ من جهات كثيرة او نشاطات تسجيل الدخول المريبة مثل استخدام جهاز جديد غير مصرح له او لملاحظة الفيسبوك لأنماط مشابهة لنشاطات الفايروسات ، استخدام اسماء مزيفة ، ارسال الكثير من طلبات الصداقة، النشر المتكرر لنفس المحتوى في أكثر من مكان او ما يعرف بالاسبام، استخدام أكثر من حساب فيسبوك واحد فالفيسبوك يستطيع معرفة البصمة الرقمية للجهاز المستخدم.
واشار المجتبى الى ان مهندسو فيسبوك  تحدثو  عن الخوارزمية المستخدمة للكشف عن الحسابات المزيفة (SybilEdge) فالخوارزمية تقوم بمتابعة الحسابات على ثلاث مراحل ابتداءا من عملية تسجيل الحساب الجديد ومن ثم هذه الحسابات المزيفة تقوم بإتصالات بحسابات حقيقية وبصورة كبيرة (عن طريق ارسال طلبات صداقة وبصورة عشوائية) والمرحلة الثالثة هي مرحلة الاسبام او النشر لمحتويات معينة بصورة ثابتة قد تحمل خطابات كراهية او ايحاءات جنسية او اي نوع من الاشاعات

وتواجه فيسبوك اتهامات بأنها لا تبذل جهداً كافياً للتصدي للمعلومات ويقوم فريق أمن البيانات في شبكة فيسبوك باتخاذ  إجراءات دورية ضد الحسابات المزيفة  التي تضلل الآخرين بشأن أغراضها أو هويتها ، ومؤخرا تبنت ادارة فيس بوك نهج جديد أكثر تشدداً للتعامل مع مجموعات الحسابات الشخصية الحقيقية التي تنسق معاً لنشر محتويات ضارة. وفي هذا السياق أشار موقع “سي نت دوت كوم” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن شبكة التواصل الاجتماعي لديها بالفعل قواعد ضد بث محتوى ضار ونشره مثل التحريض على الكراهية والتحرش والمعلومات المضللة الضارة .

لكن خبراء رقميون اشاروا الى ان أحياناً يتم نشر معلومات أو بيانات ضارة  من خلال مجموعة منظمة تماماً من الحسابات الشخصية وليس من خلال فرد. ورغم أن قواعد فيسبوك تحظر المجموعات الخطيرة مثل المنظمات الإرهابية، فإن هذه القواعد لا تشمل كل المجموعات التي تسبب أضراراً.

 

والآن تتخذ الشركة العملاقة  إجراءات ضد المجموعات التي تحاول استخدام حسابات حقيقية لتجنب تطبيق القواعد عليها ونشر محتوى ضار. ويمكن من خلال هذه الإجراءات تقليل وصول المحتوى من هذه الحسابات إلى المستخدمين الآخرين أو إلغاء هذه الحسابات الحقيقية أو الصفحات أو المجموعات

 

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *