‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار معتقل سوداني سابق في جوانتانامو يحذر أمريكا ويشيد بطالبان في فيديو
أخبار - ترجمة - 10 أكتوبر 2021, 6:50

معتقل سوداني سابق في جوانتانامو يحذر أمريكا ويشيد بطالبان في فيديو

مداميك: FOX Wilmington WSFX

أطلق  معتقل سابق “سوداني” في سجن غوانتانامو  يدعى إبراهيم القوصي (60 عاما) خطابا في فيديو أشاد فيه بانتصار طالبان في أفغانستان وهدد بشن هجمات “قادمة” ضد أمريكا.

وكان إبراهيم القوصي قد أقر في 2010 بأنه مذنب في تقديم الدعم للإرهاب والقاعدة مقابل إعادته إلى الوطن في 2012. وبدأ الظهور في مقاطع فيديو للقاعدة بعد ثلاث سنوات فقط من عودته.

وذكرت صحيفة “لونغ وور جورنال” أن أحدث مقطع فيديو نشره تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية الأربعاء، يبلغ زمنه 20 دقيقة ويعرض صوراً لهجمات 11 سبتمبر إلى جانب لقطات لانسحاب الجيش الأمريكي من أفغانستان. وبارك القوصي  لطالبان  “هذا النصر الرائع والغزو الواضح الذي صدم العالم”، وقال”إنهم رجال دفنوا بأيديهم بحمد الله إمبراطورية ثالثة في أرض أفغانستان، وأعادوا إمارة أفغانستان الإسلامية لتحكم بشريعة الله، حتى لو كرهتها أمريكا وحلفاؤها”. وقال القوصي: “أهني لكم يا شعب أفغانستان على هذا النصر العظيم

كما استهدف القوصي تأثير الانسحاب على “سمعة وهيبة” الولايات المتحدة قبل أن يقتبس من خطابات أسامة بن لادن السابقة كمبرر لهجمات جديدة واختتم الفيديو بتحذير آخر غامض، حيث نقل القوصي عن بن لادن وهو يحذر من أن “الأيام والليالي لن تمر حتى ننتقم كما فعلنا في 11 سبتمبر بإذن الله”.

وتورد مداميك أن  القوصي مواطن سوداني أمضى 11 عامًا في سجن غوانتانامو. وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه عمل سابقًا كمحاسب في شركة يملكها بن لادن، ثم تبعه إلى أفغانستان في عام 1996، حيث عمل في مناصب مختلفة، طباخا وحارسا شخصيا وسائقا في مجمعات القاعدة.

جدير بالذكر ان السوداني إبراهيم القوصي، الطباخ السابق لمؤسس تنظيم القاعدة المقتول أسامة بن لادن، تحدث خلال مؤتمر صحفي في الخرطوم في 11 يوليو 2012 بعد إطلاق سراحه من معتقل الولايات المتحدة في خليج جوانتانامو بكوبا وتمت إعادته إلى موطنه الأصلي السودان عندما أظهرت وثائق المحكمة في أغسطس 2010 أن عقوبته البالغة 14 عامًا سيتم تعليقها. وكان قصي محتجزا في سجن جوانتانامو الذي تديره الولايات المتحدة منذ عام 2002 وكان أول معتقل في جوانتانامو يحاكم أمام محكمة عسكرية بموجب القواعد المنقحة التي أدخلتها إدارة الرئيس باراك أوباما.

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 1 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *