‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار أزمة الشرق تربك الأسواق وخبراء يحملون الدولة المسؤولية
أخبار - اقتصاد - 10 أكتوبر 2021, 6:32

أزمة الشرق تربك الأسواق وخبراء يحملون الدولة المسؤولية

مداميك – عواطف محجوب

تفاقمت الأوضاع المعيشية بسبب تزايد الغلاء وارتفاع تكاليف الحياة اليومية، وسط استمرار مشكلة شرق السودان، باعتباره معبراً أساسياً لسلع الصادر والوارد، مما أدى إلى استغلال بعض التجار الفرصة ورفع أسعار السلع الاستهلاكية من صابون وأرز وعدس وشاي ولبن بودرة وصلصة، وغيرها من السلع الأساسية ذات الطبيعية الاستهلاكية اليومية، ما عدا زيوت الطعام التي حافظت على استقرارها ولم تتأثر كثيراً بأحداث إغلاق الموانئ في بورتسودان.

وحمل الخبير الاقتصادي عبد العظيم المهل الدولة مسؤولية تفاقم الأوضاع المعيشية بسبب عدم حسم ومعالجة مشكلة شرق السودان، خاصة أن المنطقة من المناطق الحيوية المرتبطة بمعاش الناس لتسيير حركة الصادر والوارد لجلب وتوفير السلع بصورة منتظمة، مبيناً أن المتضرر الأكبر من المشكلة هو المواطن البسيط، محذراً من أنه إذا لم تتوفر له السلع بصورة منتظمة سوف يكون عرضة لجشع التجار وهو ما يحدث الآن.

وكشفت جولة (مداميك) على عدد من المحال التجارية عن الارتفاع الكبير الذي شهدته أسعار السلع الاستهلاكية وبخاصة السكر، حيث قفز سعر الكيلو من (300 إلى 500) جنيه.

واشتكت ربة المنزل نادية عمر من جشع التجار حيث يرفض غالبيتهم بيع سكر بقيمة (50) جنيهاً، وأقل مبلغ لبيع السكر هو (100) جنيه، وعبرت عن استيائها مما وصلت إليه الحالة، حيث ارتفع سعر كيلو الأرز والعدس من (600 إلى 800) جنيه، وارتفع سعر قطعة صابون الغسيل الصغيرة إلى (200) جنيه وصابون البودرة زنة (2) كيلو يباع بواقع (1200) جنيه، وصابون الحمام (300) جنيه للقطعة الصغيرة، والكبيرة (500) جنيه.

ويباع رطل الشاي بواقع (1200) جنيه، وعبوة لبن البودرة زنة (200) جرام تباع بواقع (650) جنيهاً، واختفى من الأسواق لبن نوعية كابو، والزبادي علبة متوسطة الحجم تباع بسعر (350) جنيهاً والصغيرة (120) جنيهاً، وارتفع سعر البيضة إلى (80) جنيهاً، والطبق يباع بواقع (2400) جنيه والدجاج الكيلو (1500) جنيه.

وفي أسواق الخضر والفاكهة شهدت أسعار الطماطم تراجعاً طفيفاً ويباع الكيلو بأسعار تتراوح بين (600 إلى 700) جنيه، والبطاطس (500) جنيه والبامية (600) جنيه، والخيار (500) جنيه وقطعة العجور (300) جنيه.

وفي أسواق الفاكهه بلغ سعر كيلو الموز (300) جنيه والبرتقال حجم كبير الدستة (700) جنيه، وهناك كميات كبيرة من البرتقال حجم صغير يجوب به الباعة الأحياء تباع الدستة بواقع (250) جنيهاً، وشهدت أسعار اللحوم استقراراً نسبياً، ويباع كيلو العجالي بواقع (2200) جنيه، والضأن (3) آلاف جنيه، والمفرومة (3) آلاف جنيه للكيلو، والسجق البلدي (4) آلاف جنيه للكيلو.

ويقول المواطن أنس حسن إن الحياة المعيشية صارت صعبة جداً بسبب موجة الغلاء المتصاعدة، وزاد الأمر سوءاً بالارتفاع الذي بدأ يظهر بسبب أحداث شرق السودان.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *