نجيب ابواحمد
‫الرئيسية‬ مقالات رسالة مفتوحة إلى حمدوك .. فساد المواصفات والمقاييس سيؤدي إلى قتل أطفال ولاية الجزيرة 
مقالات - 12 سبتمبر 2021

رسالة مفتوحة إلى حمدوك .. فساد المواصفات والمقاييس سيؤدي إلى قتل أطفال ولاية الجزيرة 

نجيب عبدالرحيم 

najeebwm@hotmail.com 

 

السيد رئيس  مجلس الوزراء

الدكتور عبدالله حمدوك

المحترم

السلام عليكم  ورحمة الله وبركاته،،،،،،

الموضوع: فساد في هيئة المواصفات والمقاييس السودانية

مدير وحدة تنمية الموارد البشرية بالهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس مها عبدالله، التي تعمل في الهيئة منذ عهد النظام المباد، والآن أصبحت مديرة المكتب التنفيذي للهيئة، وأصبحت تحيك المؤامرات ضد ولاية الجزيرة التي دمرها النظام المباد وهدم كل أركانها، وتريد أن تكمل ما بدأه النظام المباد من خلال فرع هيئة المواصفات والمقاييس بولاية الجزيرة، حيث قامت بتعيين التجاني النعيمة مديراً لفرع ولاية الجزيرة وفشل فشلاً ذريعا في إدارة الفرع، تم نقله إلى الخرطوم رغم أنه لا يحمل شهادة جامعية، وتمت ترقيته مديراً للخدمات في الهيئة بالخرطوم، ثم تعيين نصر الدين علي موسى مديراً لفرع الجزيرة، ونجح في إدارة الفرع بشهادة كل الموظفين، كان له دور كبير في كشف  تلاعب وفساد المسؤولين في هيئة المواصفات والمقاييس الاتحادية الذين يريدون تمرير حاويات تحمل سمناً نباتياً منتهي الصلاحية يتبع لمصنع بسكويت الكريمت، خاصة أن السمن من المواد التي يشترط وجود شهادة مساح دولي، إلا أنه تم السماح لها بتعيين، أو نقول توليف مساح، وهو أمر غريب من قبل إدارة هيئة المواصفات والمقاييس يثير كثيراً من الشبهات حول فساد لشركات مساح دولي لها علاقة بشخصيات كانت تعمل بالمواصفات تمت إقالتهم بواسطة لجنة التمكين.

رسالة السمن النباتي الخاصة بمصنع الكريمت للبسكويت بها مخالفات في شروط الديباجة وفترة الصلاحية وحسب قوانين ولوائح المواصفات غير مطابقة، وقام المهندس نصرالدين علي موسى مدير فرع ولاية الجزيرة بمخاطبة إدارة الهيئة هيئة المواصفات والمقاييس السودانية، أفادهم بأن الصلاحية في الرسالة إنتاج 9/2020م انتهاء 8/2022 وهم يعلمون أن الصلاحية حسب المواصفات السودانية عام فقط، وقد مضى على الصلاحية (50%) من العام الأول، وغير مطابقة في بند الحموضة، دخلت مرحلة العتة والتزنخ وغير صالح للاستهلاك الآدمي لأنه يسبب السرطان، ورغم ذلك حاولت مدير المكتب التنفيذي مها عبد الله السماح لها بالإفراج المؤقت حتى بعد ثبات عدم مطابقتها لصالح مصنع بسكويت الكريمت، وفشلت في ذلك، وحاوت مرة ثانية تمريرها لصالح مصنع صابون وفشلت، ولم تجد وسيلة غير إرسال إلى مدير الفرع الرجل النزيه المهندس نصرالدين، بتوجيه من المدير العام سناء زين العابدين وتوقيع مها نفسها بأنه لا مانع من الإفراج المؤقت بعد التعهد بعدم التكرار والالتزام في المرات القادمة، ورفض المدير هذا الطلب لأنه قد سبق تمرير ستة حاويات قبل شهرين من نفس السمن منتهى الصلاحية، وتم العمل به في مصنع بسكويت الكريمت، وهذا بلا شك بعد فترة سيؤدي إلى إصابة كل أطفال الولاية بالسرطان الذي يؤدي إلى الموت المحتم.

مدير فرع ولاية الجزيرة المهندس نصرالدين والشرفاء الذين يعملون معه في الفرع قاموا بفتح بلاغ رقم 41 يوم 6/4/1421م في نيابة المستهلك، وتم  الحجز على الحاويات الستة التي تحتوي على السمن المنتهي الصلاحية المسرطن بمبنى النيابة، رغم مضي أربعة شهور على فتح البلاغ لم تقم النيابة بالتحقيق مع مدير المكتب التنفيذي مها عبدالله والمدير العام السابق سناء زين العابدين، ولم تقبض على السائق ولا على صاحب مصنع بسكويت الكريمت حتى هذه اللحظة. الآن سقط النظام وتم تكوين لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال التي  كان لها دور كبير في الكشف عن الكثير عن أموال الشعب المطحون المهروس، ولم نشك إطلاقاً في نزاهتها، ولكن يعاب عليها تركت الحبل على الغارب، ولم تتابع عمل اللجان الفرعية في الولايات التي أصبحت عنواناً للانتقام والصراعات وإطلاق الاتهامات جزافاً على الثوار الذين لهم بصمات في الثورة، وإقصائهم بكلمة فلان كوز وعلان مؤتمر وطني ويطالبون بفصلهم من العمل للتخلص منهم لتحقيق أهداف تخدم مصالحهم وركوب السيارات الفارهة دون الالتفات للمصلحة العامة والشغل كله (أكل ومرعى وقلة صنعة).

كل هذه المؤامرات تحاك ضد ولاية الجزيرة ولجنة إزالة التمكين بالولاية خارج الشبكة، اتصلت على مقرر اللجنة الأستاذ جمال محمد نور جواله مغلق، واتصلت على الأستاذ عبدالله محمد الحسن (جيش) عضو اللجنة أيضاً جواله مغلق، و(الجزيرة بتغرق) وفلول النظام يعيثون في أرض المحنة فساداً، وهم في ثبات عميق لم يحركوا ساكناً، وهذا دلالة على أن اللجنة لم تقم بالدور المطلوب منها، وأصبحت خصماً على الثورة وعلى إنسان الجزيرة. نطالب بمحاسبة  ومحاكمة عديمي الضمير مها عبدالله مدير المكتب التنفيذي لهيئة المواصفات،  والمدير العام السابق سناء زين العابدين الذين يريدون إبادة أطفالنا  فلذات أكبادنا رجال المستقبل  ركيزة الوطن. نطالب بعدم النقل التعسفي للمهندس نصرالدين على موسى مدير فرع الهيئة بالجزيرة  إلى مدينة بورتسودان لأنه الدرع والترس للثورة.

نطالب بحل لجنة إزالة التمكين بولاية الجزيرة

نجيب عبدالرحيم أبو أحمد

إعلامي من أ بناء مدينة ود مدني (أرض المحنة)

مرفق لكم صورة من خطاب مدير المكتب التنفيذي للهيئة وصورة من خطاب مدير هيئة الواصفات بفرع الجزيرة  

 

       

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *