‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار بالفيديو : إشتباك سياسي بالكراسى والأيدى بين طلاب جامعة بحرى يخلف إصابات

بالفيديو : إشتباك سياسي بالكراسى والأيدى بين طلاب جامعة بحرى يخلف إصابات

مداميك:الخرطوم

إندلعت يوم الخميس الماضى إشتباكات طلابية بجامعة بحري بمدينة الخرطوم بحري بين طلاب  ينتمون لحركة العدل والمساواة وطلاب ينتمون للجبهة الديمقراطية وأظهرت مقاطع الفيديو تداولها رواد مواقع التواصل الإجتماعى لحظات الإشتباكات بالايدى والكراسى وسط ترديد هتافات سياسية.

وكانت الجامعات السودانية قد شهدت إنعدام  لظاهرة العنف الطلابى بعد الثورة وسقوط النظام البائد، لكن  إشباك  الخميس أعاد قلق المجتمع من تجدد العنف الطلابي فى الجامعات .

وطالبت الجبهة الديمقراطية للأساتذة السودانيين في الجامعات والكليات والمعاهد العليا من طلاب حركة العدل والمساواة تقديم إعتذار جماهيري ورسمي مع تأكيد عدم تكرار العنف والإلتزام بما أبرم من إتفاق بين التنظيمات السياسية في الجامعة. وحملت الجبهة الديمقراطية مسئولية الاعتداء وماترتب عليه من إصابات لحركة العدل والمساواة على جميع مستوياتها وما سوف يترتب عليها من أحداث لاحقة إذا استمرت دائرة العنف التي بدأتها. واشارت الى أن عضوية الجبهة الديمقراطية في جامعة بحري  تحتفظ بحق الرد الإداري والقانوني وأي صورة يرونها مناسبة.

وأدنت الجبهة الديمقراطية للأساتذة السودانيين في الجامعات والكليات والمعاهد العليا  فى بيان الهجوم  الذي قام به طلاب حركة العدل والمساواة. وقال البيان ” كنا نظن إننا قد دخلنا في عهد الحرية والديمقراطية واحترام حقوق الآخر بعد ثورة ديسمبر المجيدة وقد طوينا صفحة العنف الطلابي مرةً واحدة وإلى الأبد. ليعود طلاب حركة العدل والمساواة يستأنفوا دائرة العنف الشريرة.

وأوضحت الجبهة الديمقراطية للاساتذة فى الجامعات فى البيان أن كافة التنظيمات السياسية في جامعة بحري  كانت قد توافقت على ميثاق شرف، تم بموجبه توزيع أيام الأسبوع فيما بينهم لإقامة فعالياته كلٌ حسب اليوم الذي أُتفق عليه. وأضاف البيان  “في خطوة غريبة هاجم طلاب حركة العدل والمساواة مخاطبةً كانت تقيمها الجبهة الديمقراطية لطلاب جامعة بحري، مدّعين أحقيتهم في يوم الخميس. وهم بذلك يخرقون الإتفاق وميثاق الشرف ويدقون مسماراً آخر في لوحة التعدي على الغير وعدم إحترام الإتفاقيات وعدم إحترام الآخر”.
وأمن بيان الجبهة الديمقراطية على مواقفها الوطنية  تجاه قضية دارفور التي تؤكد أنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بقضايا قومية لا تخص دارفور وحدها. وقالت فى البيان “كنا ومازلنا نطالب بسلام عادل في دارفور يقدم حلول جذرية للمشكلة التي دعت بعضاً من مواطني دارفور إلى حمل السلاح والدخول في حرب عانى منها في المقام الأول مواطنو الإقليم أنفسهم. ونطالب بعودة النازحين واللاجئين إلى قراهم وحواكيرهم وتعويضهم عن كل ما فقدوه من ممتلكات ومواشي بسبب الحرب والنزوح والتشريد، كما نطالب بمحاكمة كل من تثبت إدانته في جرائم ضد الإنسانية والتصفية العرقية.

مقاطع فيديو لاشتباكات طلابية بجامعة بحرى

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *