‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار مهيد صديق: الاستثمار الإسرائيلي في السودان خدعة كبيرة
أخبار - سياسة - 30 يوليو 2021

مهيد صديق: الاستثمار الإسرائيلي في السودان خدعة كبيرة

مداميك – الأصمعي باشري

قطع القيادي بتجمع القوى المدنية، والحرية والتغيير، المهندس مهيد صديق، بأن إسرائيل لن تستثمر في السودان، ولو بعد عشرين عاماً، وأن خدعة استثمارها روَّج لها قياداتٌ في الحرية والتغيير في المجلس المركزي للحرية والتغيير والجبهة الثورية.

وقال صديق في حوارٍ مع مداميك  – ينشر لاحقاً – إن هدف دولة الكيان الإسرائيلي من التطبيع حماية أمن دولتهم، لذا بدأت بالزيارات وبالملفات الأمنية، وأضاف: “لن تدفع إسرائيل دولاراً واحداً للسودان ما لم تضمن أنه لن يرتدّ عليها هذا التمويل وبالاً عبر الحركات الإسلامية والإرهابية، أو أن يكون معبراً للسلاح عبر السودان، وهذه هي قضيتهم الأولى”، وقال إن وجودهم بالسودان سيكون عبر واجهات شركات، لكنها في الأساس مرتبطة بالتخابر وجمع المعلومات. وتساءل صديق: “ماذا نريد نحن من إسرائيل؟ وما الفائدة؟”. ويخشي صديق أن الاستمرار في ملف التطبيع سينعكس سلباً على قضايا حقوق الإنسان والحريات بالسودان.

وقال صديق، إن ارتباط الملف بإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وتأهيل ورفع قدرات الجيش السوداني من قِبَلِ دولة الكيان الصهيوني هو ما عجّل بموافقة المكون العسكري على التطبيع.

وقال صديق  إن ملف التطبيع مع إسرائيل ابتدره المكون العسكري، وبمباركة بعض الفصائل في تحالف الحرية والتغيير، وأبان أن الحكومة التنفيذية وضعته ضمن اشتراطات رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، وانخرطت أيضاً في مفاوضات تحت ضغط التطبيع مقابل رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، وقال إن رئيس الوزراء حينها، قال إن الملف بكامله سيُحال إلى المجلس التشريعي، بمعنى أن الوضع (كراع جوه وكراع بره) – على حد قوله.

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *