‫الرئيسية‬ مقالات أهمية التعليم الإلكتروني وفوائده في العملية التدريسية 
مقالات - 3 مايو 2021

أهمية التعليم الإلكتروني وفوائده في العملية التدريسية 

مهيرة عثمان طه*

من أهم المواضيع التي كانت وليدة للتكنولوجيا الحديثة التي وصل إليها الإنسان في العصر الحديث، والتعليم الإلكتروني هو نظام تعليم تفاعلي حديث، يقدِّم التعليم الإلكتروني العملية التعلمية بطريقة إلكترونية باستخدام وسائل التواصل وأجهزة التواصل الحديثة، ويكون ضمن بيئة رقمية إلكترونية حديثة، تحوي هذه البيئات على سبل كثيرة لإقامة الاختبارات واللقاءات الإلكترونية وتقديم المعلومات الموثوقة للمتعلمين، وفي هذا المقال ساتحدث عن أهمية التعليم الإلكتروني وفوائده في العملية التدريسية.

للتعليم الإلكتروني أهمية كبيرة تظهر في عدَّة أسباب، مكَّنت هذه الأسباب من أن يحلَّ محلَّ التعليم التقليدي في كثير من دول العالم، ومن أهم الاشياء التي تبرز أهمية التعليم الإلكتروني:

• يؤدي التعليم الإلكتروني إلى تقليل التكاليف المادية التي يحتاجها التعليم التقليدي، لأنَّه لا يحتاج إلى منشآت أو صفوف مدرسية.

• يوفِّر التعليم الإلكتروني على الطلاب والمعلمين الوقت والجهد، فلا حاجة لأن يذهبوا إلى المنشآت التعليمية، بل بإمكانهم التعلُّم عن طريف الإنترنت من منازلهم.

• يوفِّر التعليم الإلكتروني فرصة التعليم أمام جميع الفئات العمرية حيث يستطيع كبار السن أيضًا التعلُّم عن طريق التعليم الإلكتروني.

• يؤمن التعليم الإلكتروني الدقة للمُعلِّمين في متابعة المتعلِّمين وتقييمهم.

• يُعدُّ التعليم الإلكتروني من وسائل التعليم المرنة فهو يوفِّر الوقت ويعطي مساحة واسعة لزيادة الأسئلة، وبالتالي زيادة المعلومات التي يمكن أنْ يتعلَّمها التلميذ.

فوائد التعليم الإلكتروني في العملية التدريسية

بعد الحديث عن أهمية التعليم الإلكتروني لا بدَّ من القول إنَّه يمكن الاستفادة من التعليم الإلكتروني في العملية التدريسية من خلال عدَّة طرق، وهي:

• يساعد التعليم الإلكتروني في تدعيم التعليم التقليدي من خلال إدخال تقنيات التعليم الحديثة إلى المدارس والمؤسسات التعليمية والتطبيق العملي المرئي أمام الطلاب، كاستخدام الفيديوهات التوضيحية للمعلومات المراد إيصالها للطلاب.

• يمنح التعليم الإلكتروني فرصة التعلُّم وكسب المعلومات في أي مكان وفي أي وقت لجميع الأفراد، لذلك من المتوقع أن يصبح التعليم الإلكتروني بديلًا صريحًا للتعليم التقليدي قريبًا.

•يساعد التعليم الإلكتروني في توفير المعلومة الموثوقة السليمة للطلاب، لذلك أصبح بإمكان الطلاب الوصول إلى مصادر المعلومة الصحيحة بسهولة.

•يقف التعليم الإلكتروني إلى جانب التعليم التقليدي في الأزمات، ففي حالات الأوبئة والكوارث الطبيعية التي يتعذَّر فيها اجتماع الطلاب في المدرسة او المعهد أو الجامعة، يكون التعليم الإلكتروني هو الحلُّ المثالي لمتابعة سير العملية التدريسية.

_________________________

*معلمة لغة إنجليزية ومدرب وكوتش تربوي

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *