‫الرئيسية‬ مقالات آراء بوست: الحماس لسد النهضة وتجاهل أزمة حلايب
آراء - ترند - 12 مارس 2021

بوست: الحماس لسد النهضة وتجاهل أزمة حلايب

تبادل الزيارات بين المسؤولين في مصر والسودان، واقتصار مباحثاتهم على أزمة سد النهضة فقط، دون ذكرٍ لقضية حلايب من قريب أو بعيد، هو في ظني أمر غير مقبول تماماً، خصوصاً من الجانب السوداني.

معلوم أن تضرر السودان من قيام سد النهضة لا يُـقارن بتضرر مصر من قيام هذا السد. تضرر السودان من بناء هذا السد يقتصر فقط على التأثيرات السالبة المتوقعة على خزان الروصيرص، وهذه مسألة في تقديري يمكن الوصول معها لاتفاق مع الجانب الإثيوبي، خاصةً إذا علمنا أن هنالك فوائد مؤكَّـدة تعود على السودان من قيام هذا السد، كما أن السودان استعاد أراضيه المتنازع عليها مع إثيوبيا في منطقة الفشقة، بفضل جسارة أبناء قواته المسلحة.

لذا في تقديري، أن هذا هو الوقت المناسب لفتح ملف حلايب وشلاتين مع المسؤولين المصريين، وربطه مع ملف أزمة سد النهضة، واستغلال حاجة مصر الحالية للسودان من أجل تحصيل أكبر قدر ممكن من المكاسب في هذا الملف المهم للسودانيين، لأن السياسة أخذٌ وعطاء، ولا شيء فيها يُعطى مجاناً.

كما أن انخراط السودان بهذا الحماس الحالي مع الجانب المصري في مواجهة بناء هذا السد، وتصوير الأمر وكأن البلدين متضرران بدرجة واحدة، أعتقد أنه ليس بالتقدير السليم، لأن السودان سيكون الخاسر الأكبر في هذه المواجهة مع الجانب الإثيوبي، أياً كانت الصورة التي سينتهي عليها هذا الصراع، وذلك لأن الشقيقة الكبرى بعد أن تنجح في إيقاف بناء هذا السد، ستترك السودان لمواجهة مصيره مع الجانب الإثيوبي، وستجعله من يدفع ثمن تداعيات الأزمة، لأن جواره الجغرافي مع إثيوبيا سيجعله كبش الفداء الذي سيقع عليه أي انتقام مستقبلي من قِـبَل الأحباش.

والله أعلم

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال