‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار مسؤول بجنوب السودان يحمل السياسيين مسؤولية العنف بالبلاد
أخبار - عالمي - 26 يناير 2021

مسؤول بجنوب السودان يحمل السياسيين مسؤولية العنف بالبلاد

الخرطوم – مداميك

اتهم مسؤول حكومي بدولة جنوب السودان، القادة السياسيين ببلاده بالتحريض على العنف بين المجتمعات المحلية في مناطق جونقلي والبيبور، مناشداً إياهم بالابتعاد عن الممارسات التي تعيد المواطنين للحرب التي لا معنى لها بحسب تعبيره.

وقال نائب رئيس دولة جنوب السودان ورئيس اللجنة العليا للسلام المجتمعي، جيمس واني أيغا: “نحن الساسة لعبنا دوراً كبيراً في الصراع المجتمعي بولاية جونقلي، وهذا لن يقودنا للأمام”. وأضاف مخاطباً الساسة ببلاده: “إذا كنتم تريدون إعادة جنوب السودان للحرب مرة أخرى فإننا كحكومة لن نقبل ذلك”.

وطالب المسؤول الحكومي في كلمة له بمؤتمر السلام والمصالحة بولاية جونقلي، والذي أقيم بالعاصمة جوبا اليوم الثلاثاء، الإدارات الأهلية والسلاطين بولاية جونقلي بإعادة الأبقار المنهوبة والنساء والأطفال الذين يتم اختطافهم أثناء تلك الغارات القبلية لأصحابها قبيل انتهاء أعمال المؤتمر.

وأشار حسب (العين الإخبارية)، إلى أن ذلك “سيساهم في وقف سفك الدماء بولاية جونقلي ومنطقة إدارية البيبور المجاورة لها”. وزاد إيغا: “يجب علينا وقف النزاع إذا كنا نريد أن تتحقق التنمية في بلادنا، فلا أحد سيقبل أن يعمل في منطقة تشهد اقتتال وعدم استقرار ، عليه لابد لنا من مساعدة الحكومة من أجل تحقيق السلام المستدام بالبلاد”.

ولفت إلى ضرورة أن يتم نشر قوات حكومية في مناطق النزاع بين جونقلي و البيبور لمنع وقوع هجمات مستقبلية بين المجتمعات المحلية بالمنطقة.

وفي العام الماضي شهدت منطقة جونقلي هجمات كثيفة بين مجموعات (الدينكا، النوير والمورلي) المتجاورة بسبب نهب الأبقار، قادت لتشريد الآلاف من المواطنين كما قتلت فيها أعداد كبيرة من المدنيين.

ووفق تقارير لمنظمات مختصة، فإن أعمال العنف المسلح التي وقعت بين المجتمعات المحلية لأسباب عشائرية وقبلية، أودت في 2020، بحياة نحو ألفين و400 مدني في دولة جنوب السودان، وفق حصيلة غير رسمية.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *