‫الرئيسية‬ رياضة موهبة كيتا.. تنفجر وترى النور
رياضة - 23 يناير 2021

موهبة كيتا.. تنفجر وترى النور

بدأ عبد القادر يوسف التوم مسيرته بروابط البراعم والناشئين في أمبدة، وانتقل سريعاً إلى ولاية غرب دارفور في أندية الوحدة والرابطة، ثم المريخ الجنينة بسرعه كبيرة. وصعد المهاجم الموهوب إلى سلم النجومية كواحد من أميز الهدافين الذين يصلون إلى الشباك من أنصاف الحلول والفرص المتاحة والممكنة.

الوحدة والرابطة

بداية الهداف الشاب كانت في براعم الوحدة الجنينة وشارك معه في دوري الدرجة الثالثة في الجنينة، وسرعان ما لفت الأنظار وجذب اهتمام الأندية الكبيرة والمهتمين والمتابعين لينتقل إلى نادي الرابطة الجنينة في دوري الدرجة الأولى في ثاني محطاته الكروية.

بطولة الدوري والتأهيلي

بفضل الأهداف الحاسمة للطوربيد كيتا توج زعيم الغرب مرتين توالياً بطلاً للدوري المحلي في الجنينة وفي أول مشاركة له في الدوري العام أو التأهيلي بهر المها القناص مدربه عاكف عطا عندما دفع به ولم يخذله وكان في الموعد، إلا أن الفريق ودع الموسم الماضي وبفضل تألقه تم استثناؤه ليشارك من المرحلة الثانية في التأهيلي التي تخطاها ولعب ملحق سنترليق الصعود للوسيط بالخرطوم وتفوق على أندية عريقة كانت في الممتاز.

عاكف عطا: مهاجم متكامل وأنصح يضمه للمنتخب

قائد الهلال الأسبق والمدرب الشاب عاكف عطا مدرب مريخ الجنينة السابق وهلال كوستي الحالي قال إن “كيتا مهاجم متكامل، وإمكاناته وقدراته تؤهله للعب في القمة وقد رشحته للهلال وتتم مراقبته حالياً”. وقال: “أنصح الجهاز الفني للمنتخب الوطني بضمه لقائمة صقور الجديان ولو كنت محل خالد بخيت لما ترددت لحظة في اختياره ضمن كلية المنتخب”.
وأشار عاكف إلى أن كيتا يتمتع بمهارات خاصه كمهاجم وسرعات عالية والضغط العالي على المدافعين. وأردف: “ليس من السهولة أن تجد مهاجماً مثله وبمواصفات حالياً غير موجودة في أي مهاجم آخر بمن فيهم مهاجمو القمة”.
وأضاف عاكف: “لقد دربت اللاعب وأدهشني بتحركاته وهروبه من الرقابة وتعاونه مع زملائه ولقد تطور كثيراً ويمضي نحو الأفضل بصناعته للفرق لفريقه ووجوده في الملعب يجعلك مطمئناً بأن الفريق سيسجل ويصل للمرمى”.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال