‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار إثيوبيا تعرض التفاوض مع السودان حول أزمة الحدود
أخبار - سياسة - 20 يناير 2021

إثيوبيا تعرض التفاوض مع السودان حول أزمة الحدود

مداميك – وكالات  
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي، إنه لا يمكن ربط أزمة الحدود مع السودان بملف سد النهضة، وأنهم بددوا مخاوف الخرطوم.

وأوضح مفتي، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، أن ما تم الاتفاق عليه مع رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، هو ضبط الحدود ومنع أي تحركات للقوى المناوئة للسلام وليس دخول ما وصفها بالأراضي الأثيوبية. وأضاف: “ما تم تداوله من تصريحات للقيادة في السودان غير صحيح، موقفنا من الأحداث الحدودية هو عودة القوات لمواقعها قبل الأحداث ثم الجلوس للتفاوض”.

وحول ملف سد النهضة، قال المتحدث باسم الخارجية: “سنواصل عملية الملء الثاني في وقتها ونرفض ربط المفاوضات بعملية ملء السد”. وأضاف: “عملية الملء الثاني لسد النهضة مرتبطة بمرحلة البناء التي يتطلبها الملء الثاني”.

وشدد مفتي حسب قناة العين الإخبارية، على أن “الاتفاق على ضبط الحدود مع السودان ومنع تحرك أي قوى مناوئة لا يعني الحق في دخول القوات السودانية أراضينا”. وأضاف: “لسنا بحاجة لوساطة لحل مشكلة الحدود مع السودان ونقدر مبادرات الأصدقاء، إثيوبيا والسودان قادرون على مشكلة الحدود إذا تمت عودة القوات السودانية لمواقعها وجلوس الطرفين للتفاوض”.

وانتشرت القوات السودانية داخل معظم الأراضي السودانية التي كان يحتلها مزارعون ومليشيات أثيوبية مدعومة من الحكومة الأثيوبية في الفشقة، واستردت جزءاً كبيراً منها.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *