‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار السلطات تستخدم الرصاص والغاز المسيل للدموع لتفريق موكب امام القصر الجمهوري
أخبار - 17 يناير 2021

السلطات تستخدم الرصاص والغاز المسيل للدموع لتفريق موكب امام القصر الجمهوري

 

الخرطوم – ندى رمضان

أطلقت القوات الشرطية الغاز المسيل للدموع، واستخدمت الرصاص لتفريق متظاهرين، من أمام القصر الجمهوري، اليوم الأحد، للمطالبة بإسقاط الحكومة الانتقالية، فيما اعتقلت السلطات عشرات المحتجين.
وكشفت متابعات (مداميك) عن إصابة أحد الثوار، مصطفى قلندر، بثلاث طلقات نارية في القدم اليسرى، وآخر أحمد بشرى إصابة في العين نتيجة لقذيفة من الغاز المسيل للدموع. ورفع المتظاهرون شعارات طالبت بتحقيق العدالة وتفكيك مقار الزنازين التابعة لمليشيات الدعم السريع.
وقالت مصادر لـ(مداميك) إن خمسة أجسام وعدد من اللجان بالخرطوم وأمدرمان وبحري، سيرت موكباً للقصر الجمهوري احتجاجاً على التماطل في تنفيذ مطالب الثورة.
وكان تجمع المهنيين السودانيين، قد أعلن التصعيد بعد انتهاء مهلة منحها للحكومة الانتقالية، على خلفية اغتيال الشهيد بهاء الدين نوري إثر اعتقاله من قبل قوات الدعم السريع، وسط تحقيقات ما تزال جارية، وعدم رفع الحصانة عن المتهمين.
ونبه التجمع إلى استمرار التصعيد عبر مواكب (مسيرات) داخل الأحياء، مسيرات أمام مقار الحكومة حتى أن يتم التحقيق في كل الانتهاكات التي وقعت من الدعم السريع ومحاكمة المتورطين، وإغلاق جميع مقارها.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *