‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار اقتصاديون: السودان موعود بشقاء مضاعف ودعم الأسر رشوة لقبول السياسات الجديدة
أخبار - اقتصاد - 15 يناير 2021

اقتصاديون: السودان موعود بشقاء مضاعف ودعم الأسر رشوة لقبول السياسات الجديدة

مداميك – ندى رمضان

قلَّل خبراء اقتصاديون من قرار الحكومة الانتقالية الخاص بالدعم النقدي للأسر، واعتبروه رشوةً لقبول سياسة رفع الدعم عن السلع والخدمات، ونبهوا إلى أنَّ عودة الترويح والإعلان عنه تؤكد أنَّ الشعب يمضي نحو شقاء مضاعف حسب ميزانية 2021م. ونبهوا كذلك إلى أنَّ المقترح تم تبنيه كمعالجة لميزانية العام الماضي، لكنه فشل لعدم وجود إحصائيات حقيقية للأسر.

وعاب الخبير الاقتصادي، كمال كرار، في تصريح لـ (مداميك)، اليوم الجمعة، على الحكومة تمسكها بالسياسات الإمبريالية، وتبنيها أجندة وصفها بـ (المشبوهة)، وأشار إلى ضعف التمويل الذي قال إنَّه لا يتجاوز (5) دولارات مقارنة بارتفاع تكاليف المعيشة في ظل الارتفاع الجنوني لمعدلات التضخم، وزاد بأنَّ القرار يهزم فكرة الإنتاج ولا يخدم القضية الأساسية، وأضاف: “إذا كانت الدولة تقر مثل هذا النوع من البرامج فإنَّها أبعد ما تكون من أهداف الثورة”. ودلل على ذلك بأنَّ المقترح يقنن لخروج السودان من دائرة الإنتاج.

وكانت الحكومة السودانية قد وقَّعت مع الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي اتفاقاً لدعم برنامج تحويلات نقدية مباشرة  للأسر السودانية من أجل تخفيف الصعوبات الاقتصادية التي تمر بها البلاد. وقال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إنَّ الاتفاقية تمثل خطوةً مهمةً في تمكين الحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون من تقديم المساعدة التي تشتد الحاجة إليها للسودانيين الأكثر ضعفاً، وأوضح أنَّ برنامج دعم الأسر جزء مهم من برامج الإصلاحات التي تنفذها الحكومة الانتقالية، وأضاف أنَّ الدعم يساعد على تعزيز شبكة الأمان الاجتماعي الدائمة، وزيادة الشمول المالي.

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *