‫الرئيسية‬ مقالات آراء بوست: تحشيد ذو مردود كارثي
آراء - 15 يناير 2021

بوست: تحشيد ذو مردود كارثي

دق طبول الحرب يحمل في طيه فتنة، وفي أبعاده الدعوة لإعادة إنتاج التجييش الاجتماعي سيئ السمعة، وبالتالي محاولة فرض حمرة العين على ما هو متوفر من المجتمع المدني الذي يصدر ويرسل منذ اندلاع الثورة كل رسائل الرفض لسلطة العسكريين وتدخلهم في أمر السياسة مطالباً بالمدنية.

دق طبول الحرب يذهب نحو غايته الذهبية بإعلان قانون الطوارئ في لحظة خادعة، والهجمة على طبيعة المرحلة الانتقالية الهشة المحتشدة بالقيادات المدنية الانتهازية الأنانية الباحثة عن الامتيازات، المتحالفة مع العسكرتاريا.

بناء المدنية ودعم هياكلها وتمتين شخصيتها مهمة يجب الإقرار بأنها تواجه الكثير من المشكلات والتحديات، ولكن أمر الذهاب على أوجاعها ذو ارتباط عضوي بضرورة الصبر على تربية الأمل، والحفاظ على النظام الديمقراطي الذي تكمن فيه الحلول للعلاج من أمراض الإنقاذ المزمنة، وليس إيقاظها من جديد.

مناقشة قضايا الحدود مع إثيوبيا ومصر يجب أن تأتي مجتمعة، ويقرر وصفة التعامل معها المجلس التشريعي وليس المجلس العسكري أو اللجنة الأمنية. فلنحافظ على مكتسباتنا على قدر تواضعها حتى الآن، ونتوحد أكثر، ونتوخى الحذر. المدنية تعني غلبة العقلانية وانتصار القوانين الداعمة للموقف الوطني الديمقراطي على نوايا وأفكار التهييج والتحشيد ذات المردودات الكارثية على حاضر ومستقبل السودان.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *