‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار التضخم يصعد إلى (269%) وخبير يحذر من انفلات الأسواق
أخبار - اقتصاد - 12 يناير 2021

التضخم يصعد إلى (269%) وخبير يحذر من انفلات الأسواق

الخرطوم – عواطف محجوب

صعد معدل التضخم السنوي لشهر ديسمبر في السودان، إلى (269.33%)، مقارنة بـ (254.34%) في شهر نوفمبر الماضي، بارتفاع قدره (14.99%)، في وقت حذر اقتصاديون من انفلات الأسواق بسبب التصاعد المتواصل لمعدلات التضخم، وانعكاس تحرير أسعار الوقود والكهرباء بصورة سلبية على كافة القطاعات خاصة النقل والمواصلات.

وقال الجهاز المركزي للإحصاء في بيان عن متوسط معدلات التضخم للعام 2020 ومعدل التضخم لشهر ديسمبر 2020 اليوم الثلاثاء؛ إن متوسط معدلات التضخم للعام 2020 بلغ (163.26%) مقارنة بمتوسط معدلات التضخم (51%) للعام (2019%).

ووفقا لجهاز الاحصاء فان معدل التضخم لمجموعة الاغذية والمشروبات سجل (206.44%) لشهر ديسمبر مقارنة بمعدل (203.13%) لشهر نوفمبر، فيما سجل معدل التضخم للسلع المستوردة في سلة المستهلك ارتفاعاً في ديسمبر حيث بلغ (194.42%) مقارنة بمعدل (181.70%) لشهر نوفمبر 2020.

وسجل معدل التضخم للمناطق الحضرية لشهر ديسمبر (244.68%) مقابل (225.37) لشهر نوفمبر 2020، فيما سجل معدل التضخم للمناطق الريفية في ديسمبر (288.74%) مقارنة بمعدل (276.81%) لشهر نوفمبر 2020.

وتشهد أسعار السلع الأساسية والاستهلاكية زيادة كبيرة، في ظل تدهور سريع للعملة المحلية في السوق الموازي، وصعد سعر الدولار الى اسعار تراوحت بين 268 الى 270 جنيها سودانيا، ثم جاء قرار الحكومة بزيادة الوقود والكهرباء لتتفاقم الأوضاع المعيشىة صعوبة.

من جهته حذر عضو اللجنة الاقتصادية بقوى الحرية والتغيير، التجاني حسين، من انفلات الأسواق بسبب التصاعد المتواصل لمعدلات التضخم، لافتاً إلى اأن تحرير أسعار الوقود والكهرباء انعكس بصورة سلبية على كافة القطاعات خاصة النقل والمواصلات، وسيؤدي ارتفاع تكاليف الترحيل للبضائع من الخرطوم للولايات والعكس، مبينا انه لذلك سوف يستمر ارتفاع اسعار كافة السلع الضرورية وزيادة معدل التضخم إلى مستويات غير مسبوقة.

وقال حسين لـ(مداميك)، إن المتضرر الأكبر هو المواطن البسيط الذي أصبح لا يحتمل أي زيادات في الأسعار، منوهاً إلى أن موازنة 2021 سوف تفاقم الأوضاع المعيشية بصورة كبيرة، وأضاف: (المواطن يعاني أشد المعاناة لمضاعفة أسعار الوقود بمعدل أربع مرات، وأصبح يحتاج تكاليف مواصلات تتراوح بين 400 إلى 800 جنيه يومياً لتتراوح فاتورة المواصلات بين 10 إلى 20 ألف جنيه شهرياً، كما ارتفعت تكلفة كافة أنواع السلع بصورة جنونية).

وفي سبتمبر الماضي أقرت الحكومة الانتقالية رسميا أسعاراً تحريرية للوقود بزيادة فاقت نسبتها 400 %، الأمر الذي أحدث موجة من الغلاء غير مسبوقة، ويعاني السودان من ارتفاع كافة أسعار السلع الاستهلاكية والخدمية التي فاقم من ارتفاعها تحرير أسعار الوقود.

وصنف آخر تقرير لصندوق النقد الدولي السودان ضمن قائمة أعلى معدلات التضخم حول العالم في 2020، حيث حل السودان في المرتبة الثالثة بنسبة 198.9%.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *