‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار ارتباك العملية التعليمية بالولايات بعد قرار تجميد المناهج
أخبار - 10 يناير 2021

ارتباك العملية التعليمية بالولايات بعد قرار تجميد المناهج

الخرطوم – ندى رمضان

كشفت متابعات (مداميك) عن ارتباك العملية التعليمية في الولايات، بعد صدور قرار رئيس الوزراء القاضي بتجميد مقترحات المناهج التي وضعها المركز القومي للمناهج والبحث التربوي؛ نتيجة خلاف على محتواها.

وقال تربويون إن تلاميذ الصفين الأول والسادس (أساس) بعدد من الولايات يأتون للمدارس دون تلقي الدروس، ونبهوا إلى أن الأوضاع صارت مربكة للمعلميين والتلاميذ.

وأعابت القيادية بلجنة المعلمين السودانيين درية بابكر في تصريح لـ (مداميك)، اليوم الأحد، قرار تجميد المناهج الذي رأت أنه يعني تجميد العام الدراسي. وأضافت أنه كان من باب أولى أن يمتلك مجلس الوزراء الشجاعة ويعلن تأجيل العام الدراسي. وأكدت أنه كان بالإمكان إلغاء الدروس موضوع الخلاف بدلاً عن القرار بالتجميد.

وأشارت إلى أن القرار له بُعد سياسي وترصُّد لشخص مدير المركز القومي للمناهج. ونبهت إلى أن المتضرر الأول هم التلاميذ.

ورأت درية أن وزارة التربية والتعليم تاريخياً كانت واقعة تحت رحمة المحاصصات السياسية، ورفضت أن تخضع الوزارة للترضيات في إسارة منها إلى ما يتردد عن منح كرسي الوزارة للجبهة الثورية بموجب اتفاقية السلام مع الحركات المسلحة.

وأبانت أنّ لجنة المعلمين دفعت بالوزير الحالي محمد الأمين التوم لتنفيذ خطتها وبرنامجها الطموح للنهوض بالعملية التعليمية بالسودان وفقاً لأهداف وشعارات الثورة. وحذرت من تكرار ممارسات الأنطمة السابقة التي دمرت التعليم وكلفت البلاد فاتورة مرتفعة.

وكان وزير التربية والتعليم بروفيسور محمد الأمين التوم وصف قرار رئيس الوزراء تجميد العمل بمقترحات المناهج بالمبهم، مؤكداً أنّ الغرض منه الدفع باستقالة الوزير ومدير المناهج.

وكشف الوزير خلال برنامج حوار البناء الوطني بتلفزيون السودان، الذي بث أمس، أن المناهج الجديدة فقط لمرحلة الأساس من الصف الأول الابتدائي إلى الخامس. وأكد أنّ تجميد مقترحات المناهج يعني تجميد العام الدراسي.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *