‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار جدل بسبب ترشيح إحدى أعضاء النظام السابق لمنصب خارجي يخص المعاقين
أخبار - تقارير - 22 نوفمبر 2020

جدل بسبب ترشيح إحدى أعضاء النظام السابق لمنصب خارجي يخص المعاقين

الخرطوم – إدريس عبد الله

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن ترشيح فتاة تنتمي للنظام السابق لمنصب خاص بالأشخاص ذوي الإعاقة في الأمم المتحدة، الأمر الذي أثار جدلاً وسط عدد من الأشخاص ذوي الإعاقة، رافضين ترشيح الأمين العام السابق لاتحاد أصحاب ذوي الإعاقة في القضارف أخيار عمر، باعتبارها تتبع للنظام السابق ومتهمة بقضايا فساد في فترة توليها المنصب، في وقت نفى المجلس الأعلى للأشخاص ذوي الإعاقة بالسودان اعتماد الترشيح.

وقالت رئيس مجلس الأشخاص ذوي الإعاقة د. رحاب مصطفى، في تصريح لـ (مداميك)، اليوم الأحد، إنَّ المجلس لم يعتمد أي شخص حتى الآن، مؤكدة أنَّ ترشيح أخيار عمر لهذا المنصب تم من قبل منظمتين معتمدتين عالمياً. وأوضحت أنَّه بعد أنْ وصلهم ترشيحها طالب المجلس بسيرتها الذاتية. وأضافت أنَّه قبل البت في الأمر تداولت وسائل التواصل الاجتماعي خبر اعتمادها.

وأكدت مصطفى أنَّ ذلك لم يحدث قط ولم يعتمد المجلس أي شخص، وأعلنت أنَّ مسألة الترشيح مفتوحة حتى شهر مارس من العام القادم، وأنَّ على كل الولايات تقديم مرشحيها وفقاً للشروط، مبينة أن ذوي الإعاقة في القضارف نفوا ترشيحها، وأنَّ منظمة “شعل للأشخاص ذوي الإعاقة” أرسلت خطاباً يؤكد عدم ترشيح المذكورة لعدد من الأسباب من بينها اتهامها في قضايا فساد.

من جهته، قال القيادي بمنظمة “شعل للأشخاص ذوي الإعاقة”، جعفر خضر، إنَّ الأشخاص ذوي الإعاقة في القضارف لم يرشحوا أخيار عمر لأنَّ عليها الكثير من المآخذ، وهي متهمة بقضايا فساد في ميزانية اتحاد المعاقين في القضارف عام 2015، مضيفاً أنَّها أحد الشخصيات التي ظلت تقوم بممارسات أضرت بالأشخاص ذوي الإعاقة خصوصا في ولاية القضارف.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *