‫الرئيسية‬ اقتصاد استمرار الأزمة بين حكومة الخرطوم والمخابز ولجان المقاومة تتدخَّل
اقتصاد - تقارير - 22 نوفمبر 2020

استمرار الأزمة بين حكومة الخرطوم والمخابز ولجان المقاومة تتدخَّل

الخرطوم – عواطف محجوب

أغلقت عدد من المخابز بولاية الخرطوم، أبوابها لليوم الثاني على التوالي، في وقت شهدت المخابز العاملة ازدحاماً وطوابير طويلة للمواطنين بسبب الإغلاق الذي أرجعه بعض أصحاب المخابز لعدم تسلُّم الدقيق وعدم توفُّر الغاز، في وقت تجاوب البعض الآخر مع مطالبات شعبة المخابز بالتوقف عن العمل اعتراضاً على التسعيرة الحالية للخبز، ورفضهم لقرارات والي الخرطوم بإلزام المخابز بوزن ٨٠ جراماً للقطعة سعر جنيهين، في حين ترفض شعبة المخابز التسعيرة الحالية لأنَّها تعرض المخابز لخسائر فادحة -حسب قولها – نسبة لارتفاع تكلفة الإنتاج.

ونشطت لجان المقاومة في عدد من الأحياء في أم درمان والخرطوم والخرطوم بحري في محاولة تدارك الأزمة. وألزمت المخابز المتسلّمة للدقيق بالعمل لتأمين احتياجات المواطنين من الخبز. وكشفت متابعات (مداميك) لعدد من المخابز، أنَّ العمل لليوم الثاني للإضراب تراوح بين 50 إلى 60%، وشهدت المخابز العاملة ازدحاماً غير مسبوق منذ الصباح الباكر، وتأثَّرت بعض المناطق في الخرطوم بعدم توفر الدقيق والغاز.

وأوضح مواطنون من منطقة الفتيح العقليين أنَّ هناك مخابز تعمل وأخرى مغلقة وتوجد بالمنطقة 7 مخابز تعمل منها 3 فقط. وقالوا إن البعض أرجع السبب إلى عدم توفر الدقيق والغاز والبعض الآخر ربما تجاوب مع الإضراب المعلن من شعبة المخابز لرفضهم التسعيرة الحالية. فيما أكد مواطنون بمنطقة الدخينات أن توقف المخابز بمنطقتهم زاد الازدحام بمناطق الكلاكلة اللفة والوحدة، معتبرين أنَّ أزمة الخبز صارت تشكل هاجساً كبيراً؛ لأنَّ الحصول عليه يتطلب ساعات طويلة تمتد لأكثر من 4 ساعات.

بدوره، أكَّد المتحدث باسم تجمع أصحاب المخابز عصام عكاشة لـ (مداميك) دخول مخابز جديدة في الإضراب، بسبب حديث والي الخرطوم وإلزام المخابز بوزن ٨٠ جراماً، في ظل عجز المخابز عن إنتاج خبز زنة ٥٠ جراماً. وأضاف أنَّ حديث الوالي عن سحب الرخص لن يثنيهم عن الإضراب؛ لأنَّ الأسعار التي تعمل بها المخابز تعرضهم لخسائر فادحة في ظل ارتفاع تكلفة الإنتاج. واستنكر تدخل لجان المقاومة في الأزمة. وقال إنَّها أخذت الدقيق المدعوم من المخابز في بعض المناطق وباعته للمواطنين.

بدورها، حذّرت تنسيقية لجان المقاومة في منطقة أم بدة في أم درمان، اتحاد المخابز من خطوة الإضراب. وقالت، في بيان لها، على صفحتها بالفيسبوك، إنَّها ترفض أسلوب لي الذراع الذي يمارسه أصحاب المخابز بالضغط علي المواطن حتي تستجيب الحكومة لزيادة تسعيرة الرغيفة.

وقال عضو لجنة الإعلام والاتصال بتنسيقية مقاومة محلية أم بدة محمد إسماعيل ميرغني، إنَّ هناك زيادة في تكاليف ومدخلات الإنتاج تتطلب زيادة في سعر الخبز، لكن ما يطلبه اتحاد المخبز من زيادة السعر إلى ٥ جنيهات للرغيفة أمر لا يحتمل، وسيفاقم من معاناة المواطن الذي يعاني أصلاً من الزيادة اليومية للسلع وغلاء المعيشة.

وأضاف إسماعيل أنّهم في مقاومة أم بدة يرفضون الإضراب وسيقاومونه بالطرق القانونية والشرعية الثورية. وناشد وزارة التجارة والصناعة ووالي ولاية الخرطوم التدخُّل العاجل لحل المشكلة مع أصحاب المخابز.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *