‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار تقارير “كوفيد-19” السوداني في السوق الموازي
تقارير - 26 أكتوبر 2020

“كوفيد-19” السوداني في السوق الموازي

الخرطوم – الأصمعي باشري

لا يزال الكوفيد-19 ينتشر بسرعة متزايدة في جميع أنحاء العالم، فحتى هذه اللحظة أكثر من نصف مليون إصابة مؤكدة حول العالم في اليوم الواحد، فيما عاودت البؤر القديمة في أوروبا وأمريكا اللاتينية ووسط آسيا الانفجار المخيف، فقد تجاوز العدد الكلي للمصابين حتى يوم أمس الأول حاجز الـ ٤٢ مليون إصابة عالمياً، وقفزت نسبة الإصابات الأسبوعية بحسب مصادر طبية عالمية، ومن بينها منظمة الصحة العالمية، من ٣٥ مليوناً إلى ٤٠ مليوناً.

وتقول أيضاً ذات المصادر إن هناك ١١٧ دولة أقل من السودان في عدد الحالات المكتشفة رسمياً، رغم قلة الفحوصات والعشوائية التي ضربت بأطنابها ملف كورونا في السودان بسبب انهيار النظام الصحي، والأوضاع الاقتصادية المزرية، وثمة مخاوف تنبع من توقعات بانتشار كبير في ديسمبر المقبل، مع تزايد برودة الطقس، ونشاط الفيروسات التنفسية في الشتاء.
ففي الـ ٢١ من شهر أكتوبر الجاري، انتشر على وسائط التواصل الاجتماعي، خطاب متداول صادر عن سلطة الطيران المدني الإماراتي للخطوط الجوية المختلفة ومن بينها سودانية، حذّر من أن الركاب القادمين من الخرطوم، الذين يتم فحصهم بالإمارات تظهر نتائجهم في الغالب الأعم إيجابية، هذا الوضع دق ناقوس الخطر وإشارة واضحة للتساؤل عما يجري هنا في السودان، فأين تكمن العلة، هل ثمة خطأ في الفحوصات، أم أنّ تزويراً يجري لها بعيداً عن أعين السلطات الصحية السودانية، فثمة إرث في هذا الجانب ودونكم كروت الحمى الصفراء التي تباع علناً في أسواق العملة؟
يقول الطبيب والمختص في فلسفة العلوم الدكتور محمد قرشي عباس لـ (مداميك) “من ناحية علمية هناك عاملان يؤثران في هذه الحالة، أولاً: نسبة الفحوصات السلبية الزائفة تصل لثلث عدد الفحوصات لأسباب كتيرة منها أن أول 7 أيام من الإصابة يكون فيها تركيز الفيروس أقل من الممكن تعقبه بالفحص إلا بصعوبة.
ثانياً: طريقة أخذ العينة تحتاج تدريب وانتباه، لو لم تكن صحيحة فإنها تزيد من فرصة النتائج السلبية. ويواصل قرشي حديثه مبسطاً من الشرح من ناحية سودانية بحتة:
“حالات التزوير التي نسمع عنها والتي صنعها حال الازدحام الشديد في الفحص المجاني وصعوبته، يمكنها أيضاً لعب دور كبير في زيادة النتائج السلبية بالخطأ”.
ويختم الدكتور قرشي:
“أخيراً، فعوامل التزوير والفحص والسلبية الزائفة، غالباً كانت ثابتة في الفترة الفاتت كلها، مما يؤشر إلى أنّ الزيادة الملاحظة في التقرير الإماراتي هي نتيجة فعلية لزيادة في حالات الانتشار ضُخمت إثر العوامل السابقة وأسهمت في ظهورها.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *