‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار غارات جوية على كبكابية تؤدي لمقتل واصابة مدنيين
أخبار - سياسة - 1 أبريل 2024, 16:35

غارات جوية على كبكابية تؤدي لمقتل واصابة مدنيين

الفاشر: مداميك

شن الطيران الحربي غارة فجر اليوم الاثنين، على مدينة كبكابية التي تبعد 136 كيلو متر غرب الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور اسفرت  قُتل 15 شخصًا على الأقل وأصيب أكثر من 15 آخرين،.

وقال شاهد العيان يحي إبراهيم داؤود لـموقع “دارفور 24″، إن الطيران الحربي شن غارات جوية على المستشفى الريفي وسط كبكابية وأطلق عددًا كبيرًا من القذائف على المدنيين في الأحياء السكنية الواقعة شرق المدينة.

وأفاد بأن هناك صعوبة في إسعاف الجرحى إلى مدينة الفاشر لإغلاق الطريق بواسطة مسلحين، ما يقف حائلًا أمام عملية إنقاذ المصابين.

وتوقعت مصادر طبية، حسب “دارفور 24″، أن يكون عدد القتلى والجرحى أكثر من 30 شخصًا ودعت حكومة ولاية شمال دارفور للتدخل الفوري وإيصال الأدوية بعد نفاذ المحاليل الوريدية في كبكابية.

وتعد هذه الغارة على كبكابية الثانية من نوعها خلال أقل من شهر، حيث شن الطيران في منتصف مارس السابق غارات أطلق خلاها ثلاث قذائف تجاه مقر قيادة اللواء 21 مشاة الذي تسيطر عليه قوات الدعم السريع وأحياء الحارة والشاطئ، ما أدى لتدمير عدد من المنازل.

وأكد مصدر محلي استهداف الطيران الحربي لتجمعات قوات الدعم السريع بمدينة كتم بولاية شمال دارفور.

وفي مدينة الفاشر أطلقت طائرة من نوع سوخوي 8 قذائف على أحياء شمال وشرق المدينة على مواقع تجمعات وارتكازات قوات الدعم السريع وأدخلت الرعب والهلع وسط المواطنين.

وردت قوات الدعم السريع بإطلاق مضادات الطيران بكثافة مع وجود هزات أرضية قوية بسبب قذائف الطيران.

وتعد الغارة التي شُنت ليلًا على مدينة الفاشر الأولي في أبريل الحالي وشهد شهر مارس الماضي 7 غارات جوية و11 هذا العام والـ 14 منذ بداية القتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في أبريل من العام الماضي.

وأدانت تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية “تقدم”، القصف الجوي الذي يستهدف المدنيين بشكل متواصل منذ اندلاع الحرب، وطالبت بتوقفه وتوقف القصف المدفعي الذي يستهدف السكان.

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *