‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار عدم استقرار يهيمن على سوق العملات وسط أزمة سيولة حادة
أخبار - اقتصاد - 16 يناير 2023, 8:30

عدم استقرار يهيمن على سوق العملات وسط أزمة سيولة حادة

الخرطوم: مداميك

تسود سوق العملات الاجنبية في الخرطوم، حالة من عدم الاستقرار والغموض، وتتباين الاسعار بين الارتفاع تارة والانخفاض الطفيف تارة اخرى، فيما لا تزال الاسواق والتجار والمواطنون يشتكون من عدم توفر السيولة، والركود الذي تأثرت به كافة الاسواق من جراء سياسة وزارة المالية، والتي اضرت حسب خبراء بالقطاعات الاقتصادية والانتاجية، حيث يعاني الاقتصاد من ركود تضخمي وكساد انعكس على كافة القطاعات الانتاجية.

واعتبر خبراء اقتصاديون، ان الركود التضخمي آفة الاقتصاد الذي يعاني التضخم وارتفاع الأسعار، وتراجع معدلات النمو والانكماش، بالإضافة إلى ارتفاع مستويات البطالة، ويحدث بسبب ارتفاع مستمرّ في المستوى العام أسعار المنتجات والخدمات وتنخفض به القوة الشرائيّة.

وكشفت جولة (مداميك) على السوق الموازي للعملات عن انتعاش ملحوظ للسماسرة العملة المتواجدين بوسط الخرطوم، وهم يحملون كميات من العملة المحلية ويلاحقون اصحاب المركبات بهدف الحصول على نقد اجنبي، في وقت شهدت البنوك التجارية والصرافات تراجع اقبال المواطنين عليها لبيع مدخراتهم من موارد النقد الاجنبي.

واكد مصدر مصرفي ل(مداميك) وجود تراجع ملحوظ في بيع المواطنين مدخراتهم من النقد الاجنبي للبنوك والصرافات منذ مطلع العام الجاري، بسبب التحسن الذي طرأ على اسعار السوق الموازي والتي فاقت 5 جنيهات في الدولار الواحد، حيث تراوح سعر الدولار في البنوك بين 581 الى 583 جنيها، بينما تجاوز سعره في السوق الموازي 587 جنيها مقابل الدولار الامريكي، والريال السعودي بلغ سعره بالبنوك 153 بينما سعره في السوق الموازي 156 جنيها، والدرهم الاماراتي 157 بالبنوك والصرافات، وبالسوق الموازي 160 جنيها،.

وحسب احد المتعاملين فان الاسعار تختلف من تاجر لاخر بنسب متفاوتة، ويرتفع السعر كلما كان مبلغ النقد الاجنبي الذي يتم بيعه كبيرا، وقال ان التغيرات التي حدثت في سعر الصرف منذ مطلع العام الجديد تعود لاقتراب حلول شهر رمضان لتامين مستلزمات الشهر الكريم والعيد.

ومنذ انقلاب 25 اكتوبر 2021 مر الاقتصاد السوداني بتعقيدات وصعوبات كثيرة، وتراجعت الصادرات بأكثر من 85% وفقا لبيانات البنك المركزي، وفقدت العملة الوطنية اكثر من 90% من قيمتها، وتوقفت مليارات الدولارات من المساعدات الخارجية والقروض والمنح، واوقفت الولايات المتحدة 700 مليون دولار من المساعدات الطارئة، و500 مليون دولار من الدعم المباشر للموازنة، ‏وجمدت 150 مليون دولار من حقوق السحب الخاصة بصندوق النقد الدولي لتعزيز الاحتياطيات الرسمية.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *