‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار خبراء: غياب الإرادة والإملاءات الخارجية أكبر مشاكل الاقتصاد
أخبار - اقتصاد - 12 يناير 2023, 8:49

خبراء: غياب الإرادة والإملاءات الخارجية أكبر مشاكل الاقتصاد

الخرطوم: مداميك

أكد الخبير الاقتصادي، محمد شيخون، أن مشكلة السودان الاقتصادية بسبب غياب البرنامج الإرادة الوطنية، والارتباط والخضوع الكبير للإملاءات الخارجية، مشيراً الى أن هنالك تدخلات خارجية في إعداد الميزانية وموفدي البنك الدولي موجودون داخل وزارة المالية، ويشرفون على ذلك منذ انقلاب 25 أكتوبر.

وأوضح شيخون في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة (النيل الأزرق) أن البنك الدولي يطلب من كل الدول روشتة ثابتة متمثلة في (6) مطالب هي (انفتاح، وتحرير، الخصخصة على نطاق واسع، الحماية، رفع الدعم، تحييد الدولة.

وقال إن موازنة 2023 إذا تمت إجازتها ستكون غير شرعية لغياب المجلس التشريعي الذي يمثل الشعب، متوقعاً أن يكون فيها فجوة كبيرة بين الاستيراد والتصدير.

ونوه الى أن العون والدعم الخارجي مجمد الآن، وإذا وصل سيكون له شروط يجب يجب تطبيقها، مبيناً أن الزيادات الكبيرة في الرسوم والضرائب ستجمد الإنتاج في البلاد نهائياً والحكومة الحالية ووزارة المالية لا يستطيعون معرفة الحجم الحقيقي للكتلة النقدية في البلاد. وابان أن هذه الزيادات الكبيرة التي يدفعها المواطن ستذهب للصرف على حركات أطراف سلام جوبا وصرف من لا يخشى الفقر على الجهات العليا بالدولة، مشيراً إلى عدم استقلال القرار الاقتصادي في السودان.

بدوره أشار الخبير الاقتصادي البروفيسور عصام الزين، الى أن الموازنة في الأساس هي من أجل المواطن ويشارك فيها عبر المجلس التشريعي، وإذا لم يكن هنالك مجلس تشريعي تصبح الموازنة عبارة عن قانون ولا يحق لأي سلطة مهما كانت أن تفرض ضريبة أو غيره دون الرجوع للمواطن.

وأوضح أن البلاد تشهد الآن فراغ سياسي أثر سلبياً على الموازنة، وان الاعتماد الآن في الاستدانة من الجهاز المصرفي لدعم الموازنة، وهذا يعني طباعة العملة وتضخم إضافي.

واكد الزين أن زيادة المرتبات التي قام رئيس الوزراء السابق د. عبد الله حمدوك بنسبة 539% كانت من أكبر الأخطاء وجرجرت وراءها مشاكل كبيرة جداً وكانت خدعة صاحبها ارتفاع جنوني في الأسعار، مبيناً أن تعويم العملة لا يتم إلا عبر شروط أهمها وجود 10% احتياطي من الناتج المحلي الإجمالي، ووفرة في العملة الصعبة ما يكفي للاستيراد لمدة 3 أشهر، وكل هذا لم يكن موجود في وقتها، موضحاً أن هذا الأمر أدخل البلاد في دوامة اقتصادية صعبة جداً.

 

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *