‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار مكتب النائب العام يرفض استلام مذكرة تدين اغتصاب طفلة
أخبار - سياسة - مجتمع - 8 يناير 2023, 17:50

مكتب النائب العام يرفض استلام مذكرة تدين اغتصاب طفلة

الخرطوم: مداميك

رفض المكتب التنفيذ للنائب العام، استلام مذكرة احتجاجية ومطلبية قدمتها الأجسام النسوية، بحجة انتهاء الوقت المحددة لتسليم المذكرات.
ونفذت الأجسام النسوية في السودان وقفة احتجاجية في الخرطوم نهار اليوم الاحد، أمام النيابة العامة، وطالبت من خلالها بتحقيق العدالة لابنة الأمين العام للجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد، التي تم اختطافها واغتصابها من قبل ثلاثة أفراد.
وقالت عضو لجنة محامي الطوارئ إشراقه عثمان، إن موظف المكتب التنفيذي للنائب العام رفض تسلم المذكرة منهم  وتحجج بأن الزمن المحددة للتسليم قد انتهى.

وأوضحت إشراقه لـ”مداميك ” أن الموظف قال إن هنالك قرار صادر بتحديد زمن لتسليم المذكرات، يبدأ من الساعة التاسعة حتى الساعة الثانية عشر صباحا، ولا يمكن تسليم أي مذكرة بعد الساعة “12”.
ووصفت إشراقه القرار بأنه انتهاك للحقوق، موضحة انه يجب تسلم المذكرات في وقت أثناء ساعة العمل الرسمي ما دام الموظف موجودا، وخصوصا ان المذكرة لا ترتبط بإيصال مالي، وأضافت (قال إن القرار له شهر كامل)، مؤكدة عدم نشره حتى يكون الجميع على علم به، مما يسهل التعامل مع النيابة العامة، والمواطن.

واشارت إشراقه الى ان القرار المقصود منه الحد من المذكرات، وضرب كل ما يمت للثورة بصلة، موضحة أن المعروف أن كل المذكرات يتم تسليمها في الساعة الواحدة بتوقيت الثورة، وأكدت أن النساء لن يتخلين عن حقهن في تسليم المذكرة، واشارة إلى أن هنالك لجنة مكونة من الأجسام النسوية سوف تقوم بتسليم المذكرة غدا في الوقت الذي قاله الموظف.
وجاء في نص المذكرة التي سوف تقوم الأجسام النسوية بتقديمها إلى النائب العام، ان الأجسام النسوية تدين الاعتداء الوحشي الذي تعرضت له ابنة الأمين العام للجنة إزالة التمكين، وأكدت في المذكرة التي تحصلت “مداميك ” على نسخة منها، أن ذلك السلوك يتنافى مع كل القيم الدينية والأعراف وأنه مؤشر خطير يؤكد التدني الأخلاقي والفجور في الخصومة، واشارت المذكرة إلى أن استهداف الاطفال يتنافى مع مبادئ واهداف الثورة السودانية.

واضافت المذكرة أن ما حدث يعتبر انتهاكا للدين الإسلامي واعتداء على القيم والاخلاق السودانية، واكدت ان الاعتداء جاء لاسباب معلومة وأولها أن لجنة إزالة التمكين هي رأس رمح الثورة، وغيرها من الاسباب التي يحاولون من خلالها كسر وهزيمة الثورة.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *