‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار تجمع الرحل: حركة عقار تمارس النهب والابتزاز في النيل الأزرق
أخبار - سياسة - 4 يناير 2023, 15:17

تجمع الرحل: حركة عقار تمارس النهب والابتزاز في النيل الأزرق

الخرطوم: مداميك

اتهم تجمع الرحل بإقليم النيل الأزرق، الحركة الشعبية التي يقودها عضو مجلس الانقلاب العسكري مالك عقار، بممارسة الانتهاكات والابتزاز والاعتداءات ضد أبناء الرحل بمناطق سيطرتها، مؤكدا أن الحركة تعتقل المواطنين وتطلب فدية من ذويهم، وتسرق الماشية في انتهاك صارخ لحقوق الإنسان.

وقال التجمع في بيان، إنه طوال خريف العام 2022، مارست الحركة الشعبية مالك عقار الموقعة لسلام جوبا، البلطجة والقتل والسحل ضد مكونات الرحل، مشيرا إلى أنها تضرب الأبقار بالذخيرة الحية وتأخذ لحومها إمدادا ومؤن لجيشها، وتقبض على الرعاة وتفرض عليهم غرامات مالية تفوق المليارات، وتمارس الابتزاز بأخذ أفراد الأسرة فدية مقابل المال.

وأوضح تجمع الرحل، أنه قبل شهرين قبضت قوات الجيش الشعبي المواطن محمد سليمان يوسف على خلفية مشاجرة بين الرعاة وهو ليس طرفاً في المشاجرة أصلا، وطالبته بدفع مبلغ مليون ونصف وسددها أهله، وبعد ذلك طالبته بمبلغ مليون ونصف آخر مقابل الإفراج عنه، ولما لم يكن بمقدور أسرته دفع ذلك المبلغ تقدموا بطلبات لدى منسق قوات الحركة الشعبية، ومن ثم محافظ محافظة باو، وأخيرا مكتب الحاكم وكل ذلك لم يتم الإفراج عن المقبوض عليه وتهديد ذويه بسبب تقديمهم شكوى في الدمازين، وما زال المقبوض عليه يقبع في سجون الحركة.

وأشار إلى أن هناك المئات من الضحايا الذين تم القبض عليهم وضربهم ودفعوا من دماء قلوبهم لأجل الإفراج عن أبنائهم، وأبان التجمع أنه في شهر يوليو السابق تم القبض على المواطن أحمد دروري وطالبته الحركة بمبلغ واحد وعشرين مليون جنيه وبعد مفاوضات دفع فريق الشيخ فريدة مبلغ ٧ ملايين، وفي نفس الشهر تم تغريم فريق (لوقيجي) ٦ ملايين في تلف لا يقدر قيمته ب٥٠ ألف جنيه، وفي شهر ديسمبر السابق غرم الشيخ إدريس شيخ عرب أولاد برور مبلغ مماثل في تلف لا يخضع لأي معايير تقيمية، وغيرها من حالات الضرب والغرامات التي يفرضونها في الشوارع.

وطالب تجمع الرحل، بإطلاق سراح المواطن محمد سليمان يوسف فورا وتسليمه لذويه، ووقف كافة الانتهاكات الواردة، وتحويل أي مشكلة حدثت هناك طبيعتها جنائية أو مدنية إلى محاكم الإقليم المعترفة بها حسب الاختصاص.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 5 / 5. Total : 1

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *