‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار الافلاس اطاح بتجار ومستوردون وسلع منتهية الصلاحية تغرق الاسواق
أخبار - اقتصاد - 22 نوفمبر 2022, 20:41

الافلاس اطاح بتجار ومستوردون وسلع منتهية الصلاحية تغرق الاسواق

الخرطوم: مداميك

تعاني العديد من الاسواق السلع الاستهلاكية والاجهزة الكهربائية والملبوسات ومواد البناء وغيرها من حالة شلل وركود تام بسبب ضعف القوي الشرائية واضطر العديد من التجار للبيع بالكسر والبعض الاخر ترك المهنة وفر هاربا بعد تراكم الديون بسبب افلاس مستوردين والتجار لتتضارب سياسيات حكومة الانقلاب وفشلها في معالجة مشاكل المستوردين.

ويواجه العديد من التجار اوضاع مأساوية لتدهور اوضاعهم المادية بسبب تفاقم مشاكل المديونيات بسبب الرسوم والضرائب والجبايات التي قررها وزير مالية الانقلاب بمضاعفة الرسوم الضرائبية بنسبة فاقت 100%.

وحذر خبراء اقتصاد من مضاعفة الضرائب لأنها سوف تؤدي لأثار سلبية وكارثية على المواطن والاقتصاد وسيكون المواطن هو الضحية حيث ترتفع اسعار السلع بصورة يعجز المواطن عن الشراء خاصة وان الاسواق تعاني الان من كساد وضعف القوي الشرائية بسبب ارتفاع الاسعار المهيمن على الاسواق.

وكشفت جولة لمداميك علي عدد من محال السلع الاستهلاكية عن تكدس كميات كبيرة من السلع العديد منها انتهي فترة صلاحياتها بسبب تراجع القوي الشرائية والمواطنين يقومون بشرائها بدون وعي او ادراك في ظل انعدام الاجهزة الرقابية التي يجب عليها ان تقوم بمحاسبة تجار السموم ممن انعدمت ضمائرهم وعلي الرغم من الاستقرار النسبي لأسعار بعض السلع ولكن لازال ضعف القوي الشرائية يهيمن علي الاسواق وسط سخط وغضب من التجار بسبب المشاكل التي يعانوا منها بسبب تآكل راس اموالهم بسبب  استمرار المشاكل التي تواجهه القطاع بسبب زيادة الرسوم الضرائبية وتقلبات سعر الصرف وزيادة الدولار الجمركي.

وكانت غرفة المستوردين كشفت عن خسائر كبيرة بسبب تعثّر تسويق بضائع تم استيرادها في الفترة الماضية، وعجز المستهلكين عن الشراء نتيجة ارتفاع الأسعار، الامر الذي ادي لتكدس كميات كبيرة من السلع المحتفلة مواد غذائية وأثاثات واجهزة كهربائية وملابس وغيرها.

وقال ان الاسواق تشهد حالة من الركود لم يسبق لها مثيل في تاريخ البلاد أدت بدورها إلى خسائر فادحة ومعظم الشركات اغلقت أبوابها، كاشفاً عن تراجع حجم الاستيراد لأكثر من (٨٠ ٪) بسبب استمرار مشاكل القطاع.

وقالت إن زيادة الرسوم الجمركية من 445 إلى 564 جنيهاً بنسبة 30%الحقت اضرار بالغة بالمستوردين وفاقمت الأوضاع المعيشية في البلاد. واعتبرت الغرفة هذه القرارات ارتجالية وغير مدروسة.

ماهو رأيك في هذا المقال ؟

Average rating 0 / 5. Total : 0

كن أول من يقيم هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *